لسنا ذاهبين للسياحة

كفاح الكعبي

أتذكر أول اجتماع للشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، رئيس اللجنة المنظمة لكأس الخليج السابقة الثامنة عشرة مع لاعبي منتخب الامارات قبل بداية البطولة التي أقيمت في ابوظبي، وكأنه حصل أمس، حيث قال لهم الشيخ بالحرف الواحد: «صدقوني أنا واثق بأنكم ستكونون أبطال «خليجي 18»، وانا كلي ثقة بأنكم ستكونون أبطال هذه البطولة، وان الكأس لن تغادر جسر المقطع، وكلي إيمان مطلق بمقدرتكم على أن تجعلوا حلم الامارات حقيقة، والباقي عليكم، فالدولة لم تقصر أبداً، ولبت، وأعطت كل ما طلبتموه، والآن حان الوقت لتردوا لها الدين»

. لقد كان لهذه الكلمات وقع كبير في رفع الروح المعنوية، فعلى الرغم من هزيمتنا المرة أمام عمان في مباراة الافتتاح في الكأس الماضية، إلا أن الشيخ حمدان بن مبارك،الذي عُرف بعشقه لكرة القدم، أصر على أن منتخبنا سيفوز بالبطولة وهكذا كان، لذلك فأنا لم استغرب عندما سمعت تصريح محمد خلفان الرميثي بأننا ذاهبون للدفاع عن لقبنا، وليس للمشاركة فقط، فلقد انتهت أيام المشاركة من اجل زيادة الخبرة، وحان وقت الحصاد، ونحن ذاهبون لعمان للفوز بالبطولة، والمنافسة على قمتها، وعلى المركز الأول فيها. والعجيب أن احد صحفيينا أجريت معه إحدى المقابلات، وقد احتج عندما قال له المذيع إننا ذاهبون للدفاع عن كأس الخليج التي مازلنا نحتفظ بلقبها، حيث قال إن هذه المقولة بإمكانها وضع ضغوط نفسية كبيرة على اللاعبين، ولكنني مصر كما أصر محمد خلفان الرميثي «ذاهبون لمسقط للدفاع عن لقبنا والفوز بخليجي 19» بصراحة ووضوح، لنثبت للجميع أن كرة الامارات تقدمت، وتتقدم إلى الأمام، وأننا اسم كبير في الكرة الآسيوية والعربية والخليجية، فنجومنا يعرفون الآن حقا أننا لا نرغب فقط في التأهل للأدوار النهائية، بل الفوز بالكأس الغالية، فالمستويات متقاربة، والاستعدادات متقاربة، فضلاً عن أن الفريق العماني عازم وللمرة الثالثة على الفوز بهذه البطولة التي استعصت عليه، والاستفادة من عاملي الأرض والجمهور، ولكننا قريبون، وجماهيرنا ستتبعنا، وإذا نجحنا في التأهل للأدوار النهائية، فلن نلتقي بالفريق العماني، إلا في النهائي، لذلك فأنا أشاهد في عيون لاعبينا الإصرار والتصميم على إعطاء كل ما عندهم، لتأكيد أن فوزهم في «خليجي 18» لم يكن بالحظ أو المصادفة، وإنما جاء عن تميز وتفوق، وسيستمر في هذه البطولة كدليل واضح على تطور الكرة الإماراتية.

من حق الشيخ حسين الشريف، نائب رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم، أن يحلم بالفوز على الامارات، ولكنني لا اعتقد أن من حقه أن يقول إن فوزه مضمون 100٪، فلا اعلم بالتحديد من أين جاء بتأكيداته، مع انه في البطولات الماضية تكبد خسائر كبيرة. وفي المقابل أعجبني رد المبدع إسماعيل مطر عندما سئل عن المنتخب اليمني، فقال انه منتخب مجتهد وان مستواه يتطور من بطولة إلى أخرى، وان منتخب الامارات ولاعبيه يقدرون الفريق، مؤكدا أن الامارات فازت عليه في البطولة الماضية بصعوبة بهدفين مقابل هدف، لذلك فإن نجومنا سيقدمون كل ما عندهم داخل الملعب، ليس بتصريحاتهم، ولكن بأقدامهم، وفي الملعب وليس خارجه، ويعرفون أن فوزهم على الفريق اليمني إن شاء الله لن يكون سهلا، وإنهم لا يتكبرون على أي فريق، ويجب عليهم التعامل مع كل الفرق بالقدر نفسه، ويعرفون مدى أهمية المباراة الأولى أمام اليمن، لأنها تمثل 50٪ من الطريق إلى الدور الثاني، فليس هناك شيء مضمون في كرة القدم، ولكننا نثق بنجومنا أبطال «خليجي 18»، وإن شاء الله أبطال «خليجي 19».

Kefah.alkabi@gmail.com

طباعة