«بداية التحول للاحتراف الكامل»

كفاح الكعبي

- أهم المواد التي تم استحداثها في ملامح القانون الاتحادي الجديد، حسب تصريحات الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ابراهيم عبدالملك تلك التي تتعلق بتطبيق الاحتراف وآلية تحول الأندية إلى مؤسسات وكيانات تجارية، فضلا عن مواكبة الفكر الجديد، فالكرة أصبحت الآن في ملعب الأندية لتتحول إلى كيانات تجارية والشروع في استكمال كل الإجراءات المطلوبة والمتعلقة باستخراج رخصها التجارية، بالتنسيق مع المجالس الرياضية والحكومات المحلية، فالمادة 38 بالذات من القانون نصت على كيفية تحديد وضع نظم الاحتراف وتشجيع المؤسسات التجارية والشركات على الاستثمار في مجال الأنشطة الرياضية والشبابية، حيث يجوز للجهة العاملة المشهرة تطبيق نظام احتراف خاص بها، شريطة ألا يتعارض مع لائحة الاحتراف التي تضعها الهيئة، بينما منحت المادة 37 الاندية الغطاء القانوني لكي تعمل في مجال الاستثمار، فدخل النادي الأهلي إلى هذا المجال كأول ناد في الدولة يتحول إلى شركة تجارية استثمارية بإيعاز من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس النادي، حيث عقد النادي بالأمس اجتماعا تدارس فيه الآليات المطلوبة لتنفيذ قرار سموه في إطار الخطة الاستراتيجية التي يتبناها النادي ليصبح أول من يتجه نحو تنويع المصادر والتمويل الذاتي.

الجدير بالذكر ان النادي الأهلي شكل في فترة سابقة فرق عمل قامت بسلسلة زيارات إلى أندية أوروبية وعالمية بهدف الاطلاع على خبراتها وتجاربها والنماذج الرائدة التي تمتلكها في مجال الاستثمار في كرة القدم، اللعبة الأكثر شعبية في العالم، فالفكرة لم تأت مصادفة وإنما سارت وفق دراسة منهجية منذ وقت طويل ليصبح الاهلي أول شركة تجارية قادرة على المضي قدما نحو الاحتراف وبأسرع وقت ممكن.

- جميلة هي الإثارة قبل كل مباراة ديربي بين الزعيم وأصحاب السعادة، فهذه التصريحات تحرك الكثير من مشاعر الحماس الممتع في قلوب مشجعي الكرة الإماراتية، حيث نأمل أن نشاهد أجمل مباريات الأسبوع من دون شك، فلقد تعودنا في السنوات الأخيرة أن يمتلئ استاد آل نهيان بعشاق الكرة الممتعة، لذلك أعجبتني تصريحات الألماني شايفر مدرب العين، ومدير فريق الوحدة عبدالله صالح في إطار الحملة النفسية قبل كل مباراة لزيادة الحماس وإشعال فتيل المنافسة قبل مباراة الديربي الظبياني الذي كان ومازال قمة مباريات الموسم في دوري المحترفين، مهما كان موقع الناديين على جدول المنافسة.

- كأس العالم للقارات أوقعت والحمد لله المنتخبين المصري والعراقي في مجموعتين مختلفتين، حيث أوقعت العراق بجانب الدولة المضيفة، جنوب إفريقيا، ونيوزلندا واسبانيا في مجموعة أسهل بكثير من المجموعة الثانية، التي ضمت مصر مع البرازيل وايطاليا والولايات المتحدة الأميركية، حيث نأمل أن يقدم كلا المنتخبين العربيين كرة قدم جميلة في إحدى أهم المسابقات التي ينظمها «الفيفا» بعد كأس العالم، وهي فرصة لكي تثبت الكرة العربية الآسيوية والإفريقية تقدمها في السنوات الأخيرة، وانها أصبحت مؤهلة لتمثيلنا وتقديم وجه إيجابي للكرة العربية التي بدأت طريق العالمية، ولن تتوقف إن شاء الله.

kefah.alkabi@gmail.com

طباعة