إدانة بيل كوسبي بالاعتداء جنسياً على مراهقة قبل نحو نصف قرن

دانت هيئة محلّفين في إحدى محاكم ولاية كاليفورنيا الأميركية، أمس، النجم التلفزيوني الأميركي السابق بيل كوسبي بالاعتداء جنسياً على فتاة قاصر سنة 1975 عندما كانت في السادسة عشرة.

وستحصل جودي هوث البالغة حالياً 64 سنة على 500 ألف دولار كتعويضات عطل وضرر.

ويمثل قرار المحكمة الصادر في الدعوى المدنية التي رفعتها هوث الإدانة الرسمية الوحيدة حتى اليوم في حق كوسبي (84 عاماً) الذي تتهمه عشرات النساء بالاعتداء الجنسي عليهنّ.

ودينَ كوسبي في سبتمبر 2018 بالسجن مع النفاذ بتهمة تخدير امرأة دعاها إلى منزله سنة 2004 تدعى أندريا كوستاند والاعتداء عليها جنسياً، لكن المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا أبطلت الحكم العام الفائت لوجود خلل في الإجراء، وأطلقت سراحه.

واعتبر كثيرون أنّ قرار المحكمة العليا في بنسلفانيا ثم رفض استئناف هذه القضية أمام المحكمة العليا الأميركية كانا بمثابة صفعة لحركة "#مي تو" التي تشجع النساء على فضح مرتكبي التحرش والاعتداء الجنسي.

وعلى مدى سنوات، جسّد بيل كوسبي دور الأب المثالي في مسلسل "ذي كوسبي شو" الأميركي.

ولم يحضر الممثل الجلسات الخاصة بقضية هوث التي انعقدت على مدى أسبوعين في محكمة بسانتا مونيكا.

وادعى محامو الدفاع عن جودي هوث خلال جلسات المحاكمة أنّ الأخيرة قابلت كوسبي في موقع التصوير، ثم دعاها الممثل بعد التصوير إلى نادي التنس الخاص به وجعلها تشرب كمية كبيرة من الكحول قبل أن يصطحبها إلى مقر مؤسس مجلة "بلاي بوي" (المعروف بـ"بلاي بوي مانشن") في لوس أنجلوس ويعتدي عليها.

وروى محامي المدعية ناثان غولدبرغ أمام هيئة المحلفين تفاصيل عن حادثة الاعتداء.

- مدنية...لا جنائية -ونفى محامو كوسبي أي اعتداء من جانب موكلهم وشككوا في أقوال المدعية التي بدأت إفادتها بالإشارة إلى أنّ الوقائع حصلت عام 1974.

وأشاروا كذلك إلى تناقضات في رواية هوث، أبرزها أنها بقيت في المكان لـ12 ساعة برفقة صديقتها صاحبة السنوات السبعة عشرة التي كانت ترافقها، بعد الاعتداء المزعوم.

ولم تتم مقاضاة كوسبي جنائياً لأن فترة التقادم كانت انقضت سنة 2014 عندما رفعت هوث الدعوى ضد الممثل.

وقال غولدبرغ إنّ موكلته استرجعت الذكريات المرتبطة بالحادثة تزامناً مع الضجة الإعلامية التي أثيرت في شأن اتهامات أخرى لكوسبي باعتداءات جنسية.

ويجيز القانون الخاص بولاية كاليفورنيا للبالغين رفع دعاوى مدنية مرتبطة باعتداءات جنسية تعرضوا لها خلال طفولتهم حتى بعد سنوات عدة على انقضاء فترة التقادم.

وفي أكتوبر 2021، رفعت الممثلة ليلي برنارد التي شاركت في "ذي كوسبي شو" دعوى مدنية ضد بيل كوسبي مدعية انه اغتصبها قبل ثلاثين سنة بعدما قدم لها مشروباً أفقدها الوعي. وتطالبه بتعويضات قيمتها 125 مليون دولار أمام محكمة في ولاية نيو جيرزي.

ووجهت نحو 60 امرأة علناً تهماً ضد بيل كوسبي بالاعتداء عليهنّ جنسياً مستخدماً على مدى عقود الكحول والحبوب المنومة لاستغلال ضحاياه.

ولطالما نفى كوسبي الذي شكل أيقونة في الثقافة الشعبية الأميركية نهاية القرن العشرين هذه الادعاءات، مؤكداً أنّ العلاقات الجنسية كانت تحدث برضى الطرف الآخر.

طباعة