شراكة بين "تيك توك" و"كان" السينمائي

أعلنت شبكة تيك توك الاجتماعية المتخصصة في مقاطع الفيديو القصيرة جداً والتي تحظى بشعبية بين المراهقين في بيان أصدرته، أمس، أنها أصبحت "الشريك الرسمي" لمهرجان كان السينمائي ، أحد أهم المناسبات العالمية للأفلام الروائية الطويلة.

وأكدت الشبكة التابعة لمجموعة "بايت دانس" الصينية في بيانها أنها ستتيح "لهذا الحدث الثقافي الكبير وللأعمال التي تعرض فيه ولجميع المواهب المشاركة فيه" إطلالة واسعة على "أكثر من مليار مستخدم في أنحاء العالم".
وأوضحت تيك توك أن من أبرز ما ستوفره في هذا الإطار تمكين مشتركيها من أن يتابعوا "من زاوية فريدة"، أجواء "كواليس المهرجان ، وصعود النجوم درجه الشهير"، إضافة إلى "مقابلات مع الفنانين" . كذلك تنظم الشبكة مسابقة لمقاطع الفيديو القصيرة يُمنح الفائزون بها جوائزهم خلال المهرجان.

ونقل البيان عن المندوب العام للمهرجان تييري فريمو قوله إن هذه الشراكة ستسمح "بإشراك جمهور أوسع وعالمي ويهوى السينما في سحر المهرجان".

وانضمت تيك توك بذلك إلى قائمة الجهات الشريكة الرسمية للمهرجان كدار "شوبار" للمجوهرات التي تتولى تصنيع السعفة الذهبية، أو شركة "بي أم دبليو" لصناعة السيارات أو مجموعة "كيرينغ" العملاقة للسلع الفاخرة.

وسبق لمهرجان كان أن اعتمد مجموعة France Televisions وموقع Brut شريكين إعلاميين جديدين لدورته الدورة الخامسة والسبعين التي تقام من 17 إلى 28 ايار/مايو ، بدلاً من "كانال +". ويتناول مؤتمر صحافي يعقد الخميس التبعات الأولى لهذا التغيير.
 

طباعة