مؤلفة "هاري بوتر" تدعو للتبرع لأطفال أوكرانيا وتساهم بـ 1.3 مليون دولار

دعت مؤلفة سلسلة روايات "هاري بوتر" الشبابية الشهيرة الكاتبة البريطانية جيه. كيه. رولينغ إلى التبرع لمساعدة الأطفال المحاصرين في دور الأيتام في أوكرانيا، مبدية استعدادها للتبرع شخصياً بمبلغ يعادل حصيلة الحملة حتى سقف مليون جنيه إسترليني (1.3 مليون دولار).

وأعادت الروائية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" نشر نداء في هذا الصدد أطلقته مؤسسة "لوموس" التي شاركت في تأسيسها عام 2005، وتعمل المؤسسة حالياً على جمع الأموال لتوفير الطعام ومستلزمات النظافة والأطقم الطبية للمتضررين من الأزمة الإنسانية، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكتبت رولينغ على الشبكة الاجتماعية: "سأسهم شخصياً في التبرعات لهذه الحملة، بمبلغ يعادل حصيلة الحملة ويمكن أن يصل إلى مليون جنيه إسترليني"، شاكرة المتبرعين.

وأوضحت مؤسسة "لوموس" على موقعها الإلكتروني أنها تعمل في منطقة جيتومير (إلى الغرب من العاصمة كييف) التي كانت دور الأيتام فيها تحتضن قبل الغزو الروسي أكثر من 1500 طفل. وأشارت إلى أن نحو 100 ألف طفل يعيشون في مؤسسات رعاية في البلاد.

ونبهت المؤسسة التي تعتزم مساعدة الأطفال النازحين وأولئك الذين تعرضوا لصدمات نفسية جراء النزاع، إلى أن "غزو القوات الروسية جعل عدداً أكبر من الأطفال عرضة للخطر".

طباعة