بينها السرطان و«كورونا» ..اكتشاف أوراق شجرة تعالج أمراضا عديدة

وجد فريق من العلماء بقيادة جامعة فيكتوريا بويلينغتون في نيوزيلندا أن آثار أوراق نبات ساموا الأصلي المستخدم في علاج الحمى وآلام الجسم المضادة للالتهابات قوية مثل تلك الموجودة في الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية. كما أن لديها القدرة على علاج السرطان والأمراض التنكسية العصبية والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية وكذلك "كوفيد-19"، وذلك حسبما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وحسب الصحيفة، قد تكون هذه الأوراق بفعالية الآيبوبروفين نفسه؛ فلطالما استخدمت في الطب التقليدي بساموا لعلاج الأمراض المرتبطة بالالتهابات من خلال التفاعل مع الحديد داخل خلايا الجسم.
ومن أجل توضيح الأمر بصورة أكبر، قالت سيسيي موليماو ساماسوني معدة الدراسة الجديدة مديرة قسم النباتات وتقنيات ما بعد الحصاد بمنظمة البحث العلمي في ساموا، أن الدرسة وجدت أن النبات عبارة عن مخلب للحديد ما يعني أنه يرتبط بسهولة بالحديد. مبينة انه يستخدم بطريقتين في ساموا لعلاج الأمراض المنسوبة إلى الأشباح والالتهابات المختلفة.
وفي هذا الاطار، قد يكون لـ"مخالب الحديد" أيضا القدرة على علاج الحمل الزائد للحديد من عمليات نقل الدم، كما برز أيضا كعامل محتمل ضد الأمراض الشائعة مثل السرطان والأمراض التنكسية العصبية وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري، وفقا لمجموعة الباحثين القائمين على الدراسة التي لاحظت وجود مركبين من المركبات النشطة بيولوجيا في (ماتالافي) هما الروتين والنيكوتيفلورين؛ اللذان عرفا سابقا بأن لهما تأثيرات مضادة للالتهابات وقائية للأعصاب.
وتقول ساماسوني عن المشروع الجديد للدارسة إنه "فريد من نوعه لأنه يدمج المعرفة التقليدية مع أنواع مختلفة من المنهجيات البيولوجية والكيميائية".
جدير بالذكر، يبلغ ارتفاع شجرة الأوراق هذه المعروفة باسم "ماتالافي" ستة أقدام تقريبا بزهور بيضاء صغيرة وتوت أحمر لامع ممزوج بأوراق خضراء كبيرة. وقد استخدمه سكان ساموا الأصليون (وهي جزيرة تقع جنوب المحيط الهادي) منذ مئات السنين لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض المرتبطة بالالتهابات. لكن العلماء الآن ألقوا نظرة أعمق لفهم كيفية عمل العلاج بشكل أفضل.

طباعة