العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تعويض بقيمة 125 مليون دولار بسبب فصلها تعسفيا!

    قضت هيئة محلفين في المحكمة الجزئية الأميركية للمنطقة الشرقية من ولاية ويسكونسن، بتعويض لموظفة سابقة في شركة وول مارت، 125 مليون دولار ، بعد أن طُردت من العمل بسبب فقدانها للعمل بسبب تغيير جدول أعمالها على الرغم من حاجتها إلى الالتزام بالروتين الصارم، وذلك كما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

    وأضافت الصحيفة أن مارلو سباث الموظفة السابقة التي كانت تعمل في وول مارت منذ فترة طويلة والتي تعاني من متلازمة داون، ستحصل على التعويض المالي بعد أن رفعت دعوى قضائية على المتجر اثر تغيير ساعات عملها في عام 2014 وجعل عملها أطول أيامًا ، ما تسبب في مشاكل صحية لها، وعندما طلبت سباث تعديل جدولها الزمني من 60 إلى 90 دقيقة للعودة إلى فترة الظهيرة حتى الساعة 4 مساءً ، فصلتها "وول مارت" ثم رفضت فيما بعد إعادة توظيفها ، وفقًا للدعوى القضائية.

    وتغيرت ساعات عمل سباث فجأة في شهر نوفمبر 2014، حينما أنشأت الشركة التي تعمل بها نظام جدولة محوسب، والذي قالت الشركة إنه يعتمد على حركة العملاء، وتم تصميمه لضمان عمل عدد كاف من الأشخاص عندما يكون المتجر أكثر ازدحاما.

    في حين كان من المتوقع أن تعمل سباث من الساعة الواحدة بعد الظهر حتى الساعة 5:30 مساء، بدلا من جدولها السابق من الظهر حتى الساعة 4:00 مساء.

    لكن هذا التغيير المفاجئ مثل صعوبة كبيرة لمارلو، التي أكد محاميها أنها تعاني من متلازمة داون وتزدهر على الروتين، ولذلك حاولت مرارا وتكرارا استعادة جدول أعمالها القديم.

    وانحازت هيئة المحلفين المكونة من ثمانية أعضاء في جرين باي بولاية ويسكونسن إلى سبايث ومنحتها 125 مليون دولار كتعويضات عقابية يوم الخميس و 150 ألف دولار إضافية كتعويضات، وذلك كما ذكرت "ديلي ميل".

    وتعمل سباث التي تعاني من متلازمة داون بوظيفة طي المناشف، وتنظيف الممرات، وتحية العملاء، ومعالجة المرتجعات.

    وعلى الرغم من أن هذا الرقم من المرجح أن ينخفض ​​إلى 300 ألف دولار ، وهو الحد الأقصى للتعويضات في قضايا ADA ، قال متحدث باسم وول مارت ، إن لجنة تكافؤ فرص العمل (EEOC) قالت إنها لا تنطبق على الأجور المتأخرة ، أو الدفع المقدم ، أو تكاليف التقاضي أو الفائدة.

     

    طباعة