العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    درجات الحرارة المنخفضة تؤدي إلى السمنة

    حذر بحث من تأثيرات درجات الحرارة المنخفضة على عملية التمثيل الغذائي، حيث يمكن أن تؤدي درجات الحرارة الباردة إلى زيادة الوزن عن طريق إبطاء عملية الأيض.

    وقال الأستاذ في جامعة بينغهامتون كينيث ماكليود، أن انخفاض درجات الحرارة في البيئات المحيطة بنا يؤدي إلى انخفاض درجة حرار الجسم.  

    وهذا بدوره يقلل من معدل الأيض وهو السرعة التي نحرق بها السعرات الحرارية ويمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن.

    ويشير الباحث إلى أن درجة الحرارة الموصى بها بين 72 إلى 81 فهرنهايت.

    ومع زيادة درجة حرارة الجسم، يرتفع معدل الأيض لدينا وبالتالي نحرق المزيد من السعرات الحرارية.

    وبحسب بحث علمي، فإن انخفاض درجة حرارة الجسم بمعدل درجة واحدة عن المعدل الطبيعي، يقلل من معدل الأيض لدينا بأكثر من 7٪.

     

    طباعة