التهاب التامور.. تعرف إلى أنواعه وأسبابه والأعراض

تناول موقع "onlymyhealth" التهاب التامور، مستعرضا أنواعه وأسبابه والأعراض، وهو تورم وتهيج الأنسجة الرقيقة والشبيهة بالكيس المحيطة بالقلب، وعادة ما يتسبب التهاب التامور فى حدوث ألم الصدر وأحيانًا أعراض أخرى مماثلة,
التهاب التامور خفيف فى معظم الحالات ويزول دون أى علاج، وفى الحالات الشديدة منه يحتاج إلى الأدوية ونادرًا ما يحتاج للتدخل الجراحى، ويمكن أن يساعد التشخيص والعلاج المبكر فى تقليل المضاعفات الناتجة من التهاب التامور.

فى العديد من الحالات، يكون سبب التهاب التامور غير معروف ولكن يمكن أن يكون معديًا أو غير معدى، وهو يحدث بسرعة ولا يستمر لفترة طويلة، وهو ما يُعرف باسم التهاب التامور الحاد، إذا استمر التهاب التامور لفترة طويلة من الزمن فيُشار إليه بالتهاب التامور المزمن، وإذا تُرك التهاب التامور دون علاج أو تم تجاهله ، فقد يزداد سوءًا ويؤدى إلى حالة صحية أكثر خطورة.
 
- ما هى أنواع التهاب التامور ؟
 
ينقسم التهاب التامور إلى 4 فئات مختلفة حسب الأعراض ومدتها:
 
1- التهاب غشاء التامور
 
يبدأ التهاب غشاء التامور الحاد فجأة ولا يستمر لأكثر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، يمكن أن تحدث نوبات مستقبلية وقد يكون من الصعب التمييز بين التهاب التامور الحاد والألم الناجم عن النوبة القلبية.
 
2- التهاب التامور المتكرر
 
يحدث هذا النوع من التهاب التامور بعد أربعة إلى ستة أسابيع بعد نوبة التهاب التامور الحاد دون ظهور أعراض بينهما، تكون فرص تكرار حدوث نوبات أو ألم مرتفعًا فى حالة التهاب غشاء التامور المتكرر.
 
3- التهاب التامور المستمر
 
يحدث التهاب غشاء التامور المستمر لمدة تتراوح من أربعة إلى ستة أسابيع ولكن أقل من ثلاثة أشهر وتكون الأعراض مستمرة بدلاً من تكرارها.
 
4- التهاب التامور الانقباضى المزمن
 
التهاب التامور الانقباضى المزمن هو عكس التامور الحاد تمامًا، يتطور فى الغالب ببطء وبشكل تدريجى ويستمر لفترة أطول من ثلاثة أشهر، إنه أكثر أنواع التهاب التامور إزعاجًا نظرًا لطول مدته.
 
- ما هى أعراض التهاب التامور؟
 
1- ألم فى الصدر والكتف
 
2- سعال
 
3- حمى خفيفة
 
4- ضيق فى التنفس
 
5- تورم فى البطن أو الساقين
 
6- الخفقان
 
7- الشعور بالتعب
 
- أسباب الإصابة بالتهاب التامور؟
 
قد يكون من الصعب تحديد السبب الدقيق لالتهاب التامور، لذلك فهو يُعرف باسم التهاب التامور مجهول السبب، وتعتبر العديد من الحالات ناتجة عن عدوى فيروسية لا يمكن اكتشافها، وفيما يلى الأسباب المحتملة لالتهاب التامور:
 
1- النوبة القلبية أو جراحة القلب
 
يمكن أن تؤدي النوبة القلبية أو جراحة القلب إلى التهاب التامور أو التهاب التأمور المتأخر، يتطور عادةً بعد عدة أسابيع أو شهور من الإصابة بنوبة قلبية أو جراحة فى القلب.
 
2- العدوى
 
حتى العدوى يمكن أن تكون سببًا لالتهاب التامور، الفيروسات هى السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب التامور، إذا كنت مصابًا بعدوى فيروسية فى الصدر فقد تكون عاملاً محفزًا لالتهاب التامور، ولا يوجد علاج طبى معين لالتهاب التامور الفيروسى ويختفي فى الغالب من تلقاء نفسه.
 
3- الصدمة
 
هذا هو أحد أكثر أسباب التهاب التامور شيوعًا، الصدمة وتعنى إصابة قلبك أو صدرك بعد التعرض لحادث.

 

 

 

طباعة