تتقدم ببلاغ سطو كاذب لتحصل على أصدقاء

أبلغت متقاعدة إيطالية تبلغ من العمر 94 عاما عن تعرضها لعملية سطو لجعل الشرطيين يأتون إليها ويبقون "برفقتها" لشعورها بالوحدة، وفق ما أعلنت الشرطة مساء أمس.

وقالت الشرطة إنها لم توجه اتهامات إلى المرأة واعتبرت أن التقرير الكاذب في شأن الجريمة هو مجرد "كذبة بريئة".

ووقع الحادث في 8 أبريل في مقاطعة ليكو (شمال) وفقا لمنشورات على إنستغرام وموقع شرطة ليكو الإلكتروني.

وعاد الشرطيون الذين استجابوا لاتصال المرأة وزاروها في المنزل في اليوم التالي للاطمئنان عليها وقدموا لها قوالب من الحلوى.

وقال العناصر إنهم بعد الدردشة معها أدركوا "أنها تريد القليل من الصحبة... وأن تشارك معهم كل حزنها ووحدتها".

وذَكِر أن ليس للمرأة اي أقارب، ولوحظ أنها بدت "مستاءة جدا" من احتمال انتقالها إلى دار للمسنين في الأسبوع التالي.

طباعة