أميركية تقتل ابنها من أجل المال

تواجه أم 25 عاماً، في ولاية تكساس الأميركية تهما بإجبار ابنها البالغ من العمر 6 أعوام على تناول جرعات زائدة من المخدرات، دون وصفة طبية، مما أدى إلى وفاته من أجل الحصول على 100 ألف دولار من التأمين، وفقا لما جاء في موقع "سكاي نيوز".

وكان الطفل وشقيقته التي تكبره بعامين يعيشان مع جدهما عندما توفي.

وفي أبريل 2020، لاحظ الجد أن الطفل يعاني من الهلوسة ويتقيأ ولا يستيطع النوم.

وأعطت الأم خليط من المواد المخدرة وغيرها إلى الابن، بينما رفضت الابنة تناوله.

ولم يمر وقت طويل حتى فارق الطفل الحياة.

وأظهر تشريح الجثة أن الطفل توفي نتيجة وجود مواد مخدرة وأخرى أدوية تستوجب وصفة طبية في جسد الطفل.

وقال مدعون عامون في تكساس إن الأمة أرادت الحصول على مبالغ تتيحها وثيقتي التامين الخاصة بحياة ابنها، ويبلغ مجموعهما 100 ألف دولار.

طباعة