مهارته بالطبخ توقعه في قبضة الشرطة بالدومينيكان

ألقت شرطة الدومينيكان القبض على عضو بالمافيا الإيطالية كان قد هرب من سلطات بلاده، بعد أن تم التعرف عليه خلال ظهوره على يوتيوب بفيديوهات طبخ، وفقا لما ذكرته صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وفي التفاصيل قام عضو المافيا بإخفاء وجهه في فيديوهات الطبخ، لكنه أظهر "عن غير قصد" وشومه المميزة في جسمه.

وقالت الشرطة في بيان إن "مارك فيرين كلود بيارت (53 عاما)، عاش حياة هادئة في بوكا تشيكا بجمهورية الدومينيكان، حيث اعتبره المغتربون الإيطاليون أجنبيا".

وأضافت الشرطة أن بيارت "فضح سره بسبب قناة على يوتيوب استخدمها لإظهار مهاراته في الطبخ الإيطالي"، وأكدت أن "مقاطع الفيديو لم تظهر وجهه، لكن الوشم على جسده كشف هويته".

وهرب بيارت عام 2014 بعدما أمر المدعون الإيطاليون باعتقاله بتهمة الاتجار بالكوكايين في هولندا نيابة عن مجموعة "كاكيولا" التي تتبع لمافيا "ندرانغيتا".

وتم القبض على رجل عصابة ندرانغيتا آخر في البرتغال يوم أمس الإثنين، حيث عثر على "فرانشيسكو بيلي"، الذي ظل فارا لمدة 14 عاما واعتبر أحد أخطر الهاربين الإيطاليين، في عيادة بالعاصمة لشبونة، حيث كان يتعالج من فيروس كورونا.

ويذكر أن عصابة ندرانغيتا التي نشأت في كالابريا جنوب إيطاليا تعتبر واحدة من أقوى العصابات في العالم بسبب "سيطرتها على تجارة الكوكايين الذي يدخل إلى أوروبا"، وفقا للصحيفة.

ووسعت عصابة ندرانغيتا نطاق عملها إلى جميع أنحاء العالم، وتجاوزت منذ فترة طويلة عصابة "كوزا نوسترا" من صقلية كأكبر مافيا في إيطاليا.

 

طباعة