جريدة "أخبار اليوم" المغربية تتوقف عن الصدور

أعلنت إدارة شركة "ميديا 21"، مالكة جريدة "أخبار اليوم" المغربية، أمس، عن توقف صدورها انطلاقاً من اليوم، وذلك تزامناً مع نشر الصفحة الرسمية لتوفيق بوعشرين مالك الجريدة، عبارة "نهاية أخبار اليوم" مرفوقة بصورة تحمل صورة بوعشرين وكلمة بالانجليزية :"the end" أي النهاية.

وأعلنت إدارة الجريدة التي يقضي مدير نشرها ورئيس تحريرها أحكاماً بالسجن، أن الصحيفة التي تأسست في العام 2009، ستتوقف عن الصدور بسبب "محنة" مالية.

وجاء في بيان لإدارة الجريدة نشرته عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن "أخبار اليوم" تتعرّض لـ"التضييق عن طريق منع وصول الإعلانات إلى صفحاتها، وامتناع مؤسسات عمومية عن أداء ما بذمتها من مستحقات مالية لإدارة الجريدة" و"حرمانها من حقها المشروع في الدعم العمومي".

من جهتهم، ندد أفراد الطاقم التحريري للصحيفة، بقرار "أحادي" اتخذته الإدارة، معربين عن أملهم بإمكان "إنقاذ الجريدة"، وذلك في تصريحات لوكالة "أ.ف.ب".

وفي عام 2018 حكم على مدير نشرها توفيق بوعشرين بالحبس 12 عاماً، وشددت محكمة الاستئناف العقوبة إلى 15 عاماً لإدانته بـ"اعتداءات جنسية".

أما في 2019 فحُكم على الصحافية هاجر الريسوني بالحبس عاماً واحداً لإدانتها بـ"الإجهاض غير القانوني"، إلا أنها مُنحت عفواً ملكياً.

كذلك تم توقيف رئيس تحرير الصحيفة سليمان الريسوني، قبل تسعة أشهر، بقضية اعتداء جنسي، إلا أنه ينفي هذ الاتهام.

وتم إرجاء محاكمته مرتين قبل أن يحدد موعد المحاكمة في 30 مارس الجاري.

وتضم أسرة جريدة "أخبار اليوم" نحو 40 صحافياً، علماً أنها كانت تضم نحو 100 قبل توقيف مديرها في العام 2018.

طباعة