ألفا شركة فرنسية تقدم شكوى ضد آبل

قدمت منظمة تضم أكثر من ألفي شركة ناشئة فرنسية الثلاثاء شكوى للسلطات في فرنسا ضد مجموعة "آبل" العملاقة بتهمة عدم طلب إذن المستخدمين لعرض إعلانات موجهة عبر تطبيقاتها.

وفي الشكوى التي اطلعت على نصها وكالة فرانس برس، ذكرت منظمة "فرانس ديجيتال" أن "الإعلانات المكيفة" التي أضافتها "آبل" من خلال تحديث لمعايير الضبط لهواتف "آي فون" وأجهزة "ماك"، مشغلة بصورة تلقائية.

وتتيح هذه الخاصية نشر إعلانات موجهة في تطبيقات "آبل"، بينها متجر تطبيقات "آب ستور" وخدمتا الأخبار والبورصة.

وتؤكد المجموعة الأميركية العملاقة أنها تستخدم معلومات شخصية وتقنية بينها التموضع الجغرافي وسجل عمليات البحث والتصفح للمستخدمين.

وهي تشدد على أنها لا تنقل هذه البيانات إلى أي أطراف خارجية، لكنها تدمجها في "ملفات" تضم آلاف الأشخاص.

وأشارت منظمة "فرانس ديجيتال" في الشكوى المقدمة إلى اللجنة الوطنية للمعلوماتية والحريات، وهي الهيئة الفرنسية المسؤولة عن الإشراف على احترام البيانات الشخصية، إلى أن "آبل" لا تقدم معلومات كافية للمستخدمين عن طريقة تعاملها مع بياناتهم الشخصية.

واعتبرت المنظمة أن افتراض "آبل" بموافقة تلقائية من المستخدمين "لا يتماشى مع المعايير الأوروبية المعمول بها في هذا المجال".

وقالت "إذا ما صحت الوقائع، هذا يعني أن آبل تسمح لنفسها بأمور على تطبيقاتها لا تقبل بها مع مطوري تطبيقات خارجية".

وردت "آبل" عبر بيان لوكالة فرانس برس قالت فيه إن "الادعاءات الواردة في الشكوى مغلوطة بوضوح وسننظر إليها على حقيقتها كمحاولة بائسة من الجهات التي تتعقب المستخدمين بغية تحوير الانتباه عن أعمالها وخداع الهيئات الناظمة وصانعي القرار السياسي".
viber

وأكدت "آبل" أنها لا تتعقب مستخدميها وتطبق على نفسها القواعد عينها السارية على سائر المطورين.

طباعة