وقف نشر 6 قصص أطفال لكاتب شهير.. لهذه الأسباب

قررت شركة معنية بالحفاظ على تراث الكاتب الأميركي الراحل دكتور سوس، وقف نشر 6 قصص أطفال ألفها قبل عقود لاحتوائها على "صور عنصرية"، و"تجاهلها مشاعر الآخرين".

والقصص الـ6 هي "آند تو ثينك ذات آي سو إت أون مولبيري ستريت"، و"إف آيران ذا زو"، و"ماك إليغوتس بول"، و"أون بيوند زيبرا!"، و"سكرامبيلد إيغز سوبر"، و"ذا كاتس كويزر"، بين أكثر من 60 قصة ألفها دكتور سوس، وهو الاسم المستعار للكاتب والرسام الأميركي تيودور جيزل الذي توفي عام 1991.

وقالت مؤسسة دكتور سوس في بيان يوضح سبب وقف النشر: "هذه القصص تصور الناس بطرق خاطئة ومؤذية"، وفقا لما جاء في وكالة "رويترز" للأنباء.

وتحوي القصص التي نشرت للمرة الأولى بين 1937 و1976، العديد من الرسوم الكاريكاتيرية لآسيويين وسود، تتضمن صورا نمطية واجهت انتقادات لاعتبارها عنصرية.

وثار الجدل بشأن صور دكتور سوس منذ سنوات، ففي 2017 تبرعت السيدة الأميركية الأولى في ذلك الوقت ميلانيا ترامب بعشر من قصصه لمدرسة في كمبردج بولاية ماساشوستس، لكن أمين المكتبة بالمدرسة رفض الهدية، قائلا أن القصص تحوي صورا واجهت انتقادات باعتبارها "دعاية عنصرية".

طباعة