ساعة "آبل" تنقذ بريطانياً بعد سقوطه في النهر

تم إنقاذ راكب دراجة بعد اتصاله بالطوارئ على رقم «999» من ساعة آبل الخاصة به، بينما كان يتشبث بشجرة في نهر «واي» القاطع في «رتفوردشاير» ببريطانيا، وقد جرفه النهر لمسافة ميل واحد في اتجاه مجرى النهر لكنه تمكن من التشبث بفرع شجرة وتحدث بعدها إلى الطوارئ (المطافئ). وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وقال قائد محطة المطافئ شون بيلي إن راكب الدراجة «محظوظ» لأنه تمكن من احتفاظه بالإمساك بفرع الشجرة، مضيفاً: «نحن متفاجئون جداً لأنه لم يفقد قبضته». وأوضح  إن راكب الدراجة رُصد من قبل المارة الذين كانوا قادرين على إعطاء الطوارئ فكرة عن مكان وجوده. وكان يتحدث إلى فريق مكافحة الحرائق لدينا عبر ساعة «أبل» الخاصة به «بينما كان يتشبث بفرع شجرة، والتي عملت بشكل رائع بالنسبة لنا للوصول إليه في أسرع وقت ممكن».

وأضاف: «حتى مع مساعدة المارة، استغرقنا 20 دقيقة لتحديد مكانه وإنقاذه وإحضاره إلى بر الأمان.هذه ليست المرة الأولى التي يتم الإبلاغ فيها عن إنقاذ حياة شخص بمساعدة ساعة آبل. قبل بضعة أشهر ، ساعدت ميزة مراقبة القلب في ساعة أبل شابًا يبلغ من العمر 25 عامًا في اكتشاف عدم انتظام ضربات قلبه وربما إنقاذ حياته.

هذه ليست المرة الأولى التي يتم الإبلاغ فيها عن إنقاذ حياة شخص بمساعدة ساعة آبل. قبل بضعة أشهر ، ساعدت ميزة مراقبة القلب في ساعة أبل شابًا يبلغ من العمر 25 عامًا في اكتشاف عدم انتظام ضربات قلبه وربما إنقاذ حياته.

طباعة