تحويل شارع الشانزليزيه الفرنسي إلى حديقة

أعلنت عمدة باريس، آن هيدالغو، أن عملية تجديد شارع الشانزليزيه بقيمة 250 مليون يورو (304 ملايين دولار) ستمضي قدماً، على الرغم من أن ذلك لن يحدث قبل أن تستضيف العاصمة الفرنسية دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2024، وفقاً لصحيفة "الغارديان" البريطانية.

وقالت هيدالغو إن الخطة التي كشف النقاب عنها عام 2019 ستحول نحو 2 كلم من الشارع الواقع في وسط باريس إلى "حديقة استثنائية". وتقوم لجنة الشانزليزيه بحملة لإعادة تصميم الشارع ومحيطه منذ عام 2018، وقد فقد الشارع الأسطوري رونقه خلال الـ30 عاماً الماضية.

وقال جان نويل رينهارت رئيس اللجنة عام 2019 "غالبا ما يطلق عليه أجمل طريق في العالم، لكن أولئك الذين يعملون هنا كل يوم ليسوا متأكدين من ذلك على الإطلاق".

وأضاف رينهارت أن "الشانزليزيه لديه المزيد من الزوار والشركات ذات الأسماء الكبيرة التي تتنافس على افتتاح الأماكن فيه، لكن بالنسبة للفرنسيين يبدو الشارع كأنه مهترئ".

وعقدت اللجنة مشاورات عامة حول ما يجب القيام به، وتشمل الخطط تقليص المساحة المخصصة للمركبات إلى النصف، وتحويل الطرق إلى مناطق خضراء للمشاة، وزراعة الأشجار لتحسين جودة الهواء.

واسم الشانزليزيه الفرنسي يشير إلى "الجنة اليونانية الأسطورية، حقول الإليزيه". وقام أندريه لو نوتر الذي كان بستاني الملك لويس الرابع عشر بتصميم الممشى للتنزه، وكانت تصطف على جانبيه أشجار الدردار، وكان يطلق عليه اسم Grand Cours.

ويشتهر الشانزليزيه اليوم بمقاهيه باهظة الثمن ومتاجره الفاخرة ومحال بيع السيارات الراقية، والإيجارات فيه من بين الأعلى في العالم، ويقام فيه العرض العسكري السنوي في يوم الباستيل.

طباعة