دراسة تحذر المصابين بـ «كورونا» من الإنفلونزا الموسمية

حذرت دراسة بريطانية جديدة المصابين بـ«كورونا» من أنهم ليسوا بمنأى عن الإصابة بالإنفلونزا الموسمية، أيضاً، في الوقت نفسه.

وأوضح الدكتور رافي تومار، المشرف على هذه الدراسة: «كانت هناك تقارير عن مرضى أصيبوا بالإنفلونزا و(COVID-19) في الوقت نفسه»، وقال تومار إنه، حتى الآن، لم يتضح للأطباء كيفية حدوث العدوى المشتركة، وهناك حاجة إلى مزيد من الأدلة قبل أن نتمكن من فهم ذلك تماماً.

ويتابع قائلًا: «نحن نعلم أنه من الممكن الإصابة بمرضين فيروسيين في وقت واحد، ما يجعل من الصعب على الجهاز المناعي المقاومة»، ويضيف: «التهاب الرئتين، الذي يمكن أن يسببه أيٌّ من المرضين، يوفر أيضاً الفرصة للبكتيريا، لتشق طريقها إلى هناك».

ويقول تومار: إن «الإصابة بالإنفلونزا، و(COVID-19)، معًا، تزيد بشكل كبير خطر الوفاة».

وبحسب ما نشرت صحيفة «ديلي إكسبريس» البريطانية، فإن الأبحاث الطبية الحالية تدقق، أيضاً، في ما إذا كانت الإصابة بالإنفلونزا أو «COVID-19» تزيد فرص الإصابة بكورونا، وحتى الآن تشير الأبحاث إلى أنه «من المحتمل أن تكون أكثر عرضة للإصابة، لأن الالتهابات الفيروسية تلحق الضرر بأنسجة الجهاز التنفسي».

طباعة