وفاة رجل أعمال بريطاني بسبب محاولة تحطيم رقم قياسي

توفي المذيع ورجل الأعمال  البريطاني زيف أيزنبرغ، بعد محاولته تحقيق رقم قياسي في السرعة على مدرج بمطار إلفينغتون بالقرب من يورك، أثناء قيادة سيارته من نوع بورشه 911 توربو إس.

وذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أن  الحادث وقع خلال فعالية نظمتها شركة ستريت لاينرز أوكتا، بعدما فقد السائق السيطرة على سرعة عالية.

وحضر عناصر من الشرطة وطاقم الإسعاف في محاولة للإنقاذ، لكن رجل الأعمال توفي بشكل مأساوي في مكان الحادث على الفور، تاركا وراءه زوجته ميريلا أنطونيو وطفلين.

وبسبب عشقه للسرعة، تعرض أيزنبرغ لحادث تحطم شبه مميت في نفس الموقع عام 2016، وتم نقله جوا إلى المستشفى، وكان على وشك الموت حينها، حيث بقي في المستشفى لمدة ثلاثة أشهر مصابا بكسر في 11 عظمة بما في ذلك حوضه، وكان حينها يقود دراجة ماد ماكس توربو.

وعاد الأب لطفلين إلى المطار بعد عام على الحادث الأول، أي في 2017 للقاء الممرضين الذين أنقذوا حياته.

وأسس رجل الأعمال، عام 1995 شركة ماكسي مسل للتغذية، قبل بيعها لشركة الأدوية العملاقة غلاكسو سميث كلاين عام 2011 مقابل 162 مليون جنيه إسترليني، وكان مديرا لفريق ماد ماكس ريس المتخصص بتحطيم الأرقام القياسية في السرعة بالدراجات النارية والسيارات.

وسجل أيزنبرغ أكثر من 70 رقما قياسيا جفي السرعة، ومعه شهادة من موسوعة غينيس لتجاوزه سرعة 225 ميلا في الساعة بدراجة نارية.

 

طباعة