"الفلورايد" أساسي في معجون الأسنان وإليكم النسبة الفعالة

أوصت دراسة ألمانية باعتماد معجون الأسنان الذي يحتوي على نسبة كافية من الفلورايد كونه العنصر الأساسي في الوقاية من التسوس.

وأوضح البروفيسور ديتمار أوستررايش، نائب رئيس الجمعية الألمانية لطب الأسنان، أن بعض المنتجات تعتمد على زيت جوز الهند أو المريمية أو الشاي الأخضر للحماية ضد تسوس الأسنان، لكن هذا التأثير لم يتم إثباته علميا بشكل كاف.

ومن جانبه أشار البروفيسور الألماني أولريش شيفنر إلى أن هناك نقص في "الدراسات الدقيقة" بشأن المواد، التي ثبت أنها تمنع تسوس الأسنان في تجويف الفم.

وعن محتوى الفلورايد في معجون الأسنان، أوضح أوستررايش أن الإرشادات الدولية للبالغين تحدد 1500 جزء في المليون، وبالنسبة للأطفال 1000 جزء في المليون.

وبالنسبة للكمية المناسبة للأطفال حتى سن عامين، فإنه ينبغي وضع كمية بحجم حبة الأرز من معجون الأسنان المحتوي على 1000 جزء في المليون من الفلورايد على الفرشاة. وبالنسبة للأطفال من عمر سنتين إلى ست سنوات، ينبغي وضع كمية بحجم حبة البازلاء.

ومن المهم عدم إعطاء الأطفال الصغار أقراص فلورايد إضافية أثناء استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد. وبدءا من سن المدرسة يمكن للأطفال استخدام معاجين الأسنان الخاصية بالبالغين.

طباعة