بالصورة.. "سيلفي الطلاق" يثير الجدل بين رواد "التواصل"

أثارت صورة "سيلفي" نشرها طليقين تونسيين بمناسبة طلاقهما جدلاً واسعاً بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي في البلاد.

ونشر الطليقين الصورة وهما يغادران المحكمة، بعد الانفصال عن بعضهما البعض، بشكل رسمي.

وشارك الزوجان عبر حسابيهما في موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" مرفقة بعبارة "موش إحنا الخايبين العرس خايب".

وتراوحت ردات فعل رواد مواقع التواصل الإجتماعي بين انتقاد التقاط الصورة في لحظة وداع حزينة، من جهة، وبين معجبين بالفكرة حيث أكدوا أنه من الرقي أن يحصل الانفصال بشكل يسوده الود من جهة أخرى.

وقال منتقدو الصورة، إن حديث الطليقين عن كون الزواج هو الأمر السيء، فيما نفيا تهمة "السوء" عن نفسيهما، يبعث رسالة خاطئة إلى المجتمع والشباب، لأنه يصور مسألة الارتباط وتكوين الأسرة بمثابة شر مطلق، في حين أن الأمور ليست على هذا النحو.

وأضاف المنتقدون أن الملائم في هذه اللحظات الإنسانية، هو احترام ماضي العلاقة بين الزوجين، لأن التوثيق بسيلفي يكشف أنهما سعيدين للتخلص من بعضهما البعض.

أما المدافعون عن الطليقين فرأوا أن الزوجين جسدا الاحترام الكامل، لأنهما أنهيا العلاقة في إطار ودي، بخلاف حالات طلاق كثيرة.

طباعة