القبض على المتهم بقتل شقيقتين في مصر والكشف عن سر قطع لسان احداهن

ألقت قوات الأمن المصرية القبض على المتهم بقتل شقيقتين داخل منزلهما بمحافظة قنا المصرية، والتي وقعت الأسبوع الماضي.

وبعد توجيه الإتهام لأكثر من 15 شخصاً من أقارب الشقيقتين، تمكنت الشرطة المصرية في تحديد الجاني بعد ادلاء شاب من أصحاب الهمم بشهادته، حيث أكد الشاهد  محمد خريشي 17 عاماً، من خلال استجوابه عن طريق مترجم لغة الإشارة أنه رأى ليلة الأربعاء الماضي أحد أهالي القرية من العاملين بمحافظة أسوان وكانت على ملابسه آثار دماء، وأنه توجه إلى إحدى "الترع" للاستحمام.

فتوجهت قوة من الشرطة إلى "الترعة" وجرى العثور على السلاح المستخدم في الجريمة، ومن ثم ألقت القوات الأمنية على المتهم الذي سقط بمنطقة أبوسمبل والتي يعمل بها صياداً.

واعترف المتهم مجدي محمد 30 عاماً، أمام جهات التحقيق بأنه ارتبط بعلاقة عاطفية بالضحية الكبرى "ندى"، إلا أنها خلال الشهور الماضية ارتبطت بشاب آخر وقطعت علاقتها به.

واستكمل المتهم اعترافاته قائلاً إنه حاول استعادة علاقته بها عدة مرات فرفضت، وأهانته وأسرته وعايرته بسلوك شقيقتيه ظلماً، الأمر الذي اعتبره إهانة له ولشقيقته.

وأضاف المتهم، أنه عقد العزم الأربعاء الماضي على الانتقام منها، واستعان بـ4 من أصدقائه، وتسللوا إلى منزل الضحيتين، وحاولوا اغتصاب الضحية الكبرى إلا أنها أبدت مقاومة عنيفة وبادرت بالصراخ، فذبحها وقطع لسانها بسكين بحوزته، لكي لا تصدر صوتاً، وعندما فوجئ أن شقيقتها الصغرى رأته فخاف من افتضاح أمره فذبحها هي الأخرى واستولى على هاتفيهما وفر هارباً إلى أسوان عقب اغتساله بإحدى الترع.    

وكانت الجريمة قد وقعت الأسبوع الماضي وراح ضحيتها شقيقتين "نهى ف ــ 18 سنة"، وشقيقتها "نورهان ــ 14 سنة" داخل منزلهما في جزيرة "مطيرة" بمركز "قوص" في محافظة قنا.

تفاصيل الواقعة اضغط هنا

طباعة