كورونا يتسلل إلى البيوت عبر المراحيض.. والنظافة الحل الوحيد

فاجأت دراسة جديدة نشرها موقع "ساينس دايركت" العلمي، أن الفيروس يمكن أن ينتقل داخل البيوت وعبر الشقق من خلال المراحيض، وأنابيب الصرف الصحي التي تتشاركها أكثر من شقة، خصوصا في المباني السكنية ذات الطوابق المتعددة.

كما ركزت الدراسة، على اكتشاف فيروس كورونا في حمام شقة في مدينة غوانزو جنوبي الصين، رغم عدم وجود مرضى بها، وأشارت إلى أن الفيروس ربما دخل الشقة الواقعة في الطابق السادس عشر من خلال المرحاض أو أنابيب الصرف، وقد تم اكتشاف آثار الفيروس على الحوض والصنبور ومقبض الدش.

وتم اكتشاف الحمام الملوث بفيروس كورونا، فوق شقة كانت تؤوي 5 أفراد، تأكدت إصابتهم بالمرض، وبعد الاكتشاف، أجرى الباحثون "تجربة محاكاة التتبعط لمعرفة ما إذا كان الفيروس يمكن أن ينتشر عبر الأنابيب عبر جزيئات صغيرة محمولة في الهواء، أو "الرذاذ" الذي ينتج غالبا بقوة تدفق المرحاض.

وأوصى الخبراء بالتعامل مع هذه المشكلة من خلال المبالغة في التنظيف والنظافة الشخصية، ما يؤمن جوا من الأمان في مواجهة الفيروس.

 

 

طباعة