شاب سوري يغير قراراً حكومياً في بريطانيا بعد صدوره بـ5 ساعات

عدلت الحكومة البريطانية قرارا مثيرا للجدل يمنح أسر العاملين في المجال الطبي ممن توفوا بفيروس كورونا إقامة دائمة في البلاد، واستثنى عمال النظافة في المستشفيات وموظفي الرعاية الاجتماعية، بعد أن نشر شاب سوري يعمل في إحدى المستشفيات كعامل تنظيفات فيديو على "تويتر" ينتقد فيه قرار بوريس جونسون وقال إنه يشعر بأن القرار جاء كطعنة في الظهر.

وخلال خمس ساعات من نشر الفيديو، قام 5 ملايين شخص بمشاهدته فيما أعاد التغريد بالفيديو 60 ألفاً آخرين من الصحفيين والمنظمات، الأمر الذي دفع الحكومة البريطانية لتعديل قرارها ليشمل كل العاملين بالمشافي على خطوط الدفاع ضد الفيروس بقرارها.

وتحدث حسان عقاد بالفيديو أنه شعر بالصدمة عندما اكتشف أن قرار الحكومة، استبعده وزملاءه الذين يعملون كعمال نظافة وحمّالين وعمال رعاية اجتماعية، وهم جميعا ممن يعملون بأجر أدنى من القرار، وأنهى العقاد رسالته بالأمل أن يعاد النظر بالقرار.

وتوفي أكثر من 175 من العاملين في مجال الصحة والرعاية في الخطوط الأمامية ببريطانيا بعد الإصابة بالفيروس التاجي “كورونا” المستجد.

وهاجر عقاد عبر البحر ليصل إلى بريطانيا كلاجئ منذ خمسة أعوام، وخلال رحلته صور فيلما نال جائزة الأكاديمية البريطانية للأفلام "البافتا"

 

طباعة