الرجل أكثر عرضة من المرأة للموت بـ "كورونا"

وجدت دراسة أجريت، أخيراً، في الصين أن الرجال الذين يصابون بفيروس كورونا يكونون معرضين لخطر الوفاة بسبب المرض، بنسبة تزيد على الضعف مقارنةً بالنساء.

وتبين للباحثين من النتائج التي خلصوا إليها في الدراسة أن الفيروس يكون أشد قسوة مع الرجال، حيث يعانونه بصورة أكثر حدة، ويتزايد لديهم معدل الوفاة نتيجة الإصابة بالفيروس بنحو مرتين ونصف، مقارنة بالمعدل ذاته بالنسبة للنساء.

وأشار الباحثون إلى أنهم اكتشفوا، من خلال الدراسة، أن الفيروس لا يميز بين الناس، استناداً إلى السن والظروف الصحية الكامنة فحسب، وإنما استناداً إلى الجنس كذلك.

وتمكن دكتور جين كيو يانغ، وزملاؤه بمستشفى «بكين تونغرن» في الصين من ملاحظة ذلك الأمر، والتأكد من وجوده بالفعل بين مرضى «كوفيد-19»، الذين توفوا أخيراً.

ونقلت صحيفة «دايلي ميل» البريطانية عن كيو يانغ قوله: «لاحظنا، منذ بداية يناير، أن أعداد الرجال الذين يتوفون بسبب (كوفيد-19) أعلى على ما يبدو من أعداد النساء». وتابع دكتور يانغ بقوله: «وهي الملاحظة التي أثارت تساؤلاً: هل الرجال أكثر عرضة للإصابة أو الوفاة بسبب (كوفيد-19)؟ ووجدنا أنه لم يسبق لأحد أن قام بقياس الفروق بين الجنسين لدى مرضى (كوفيد-19)، ومن هنا بدأنا استقصاء الموضوع».

ونوهت «دايلي ميل» إلى أن الفريق البحثي قام بتحليل العديد من قواعد بيانات المرضى، للوقوف على حقيقة ما إن كانت هناك فوارق في طريقة استجابة الرجال والنساء للفيروس. وهو التحليل الذي شمل، أيضاً، بيانات 43 مريضاً أشرف الباحثون على معالجتهم بأنفسهم، بالإضافة إلى بيانات متاحة لـ1056 مصاباً بكورونا.

أعدت «إيلاف» المادة بتصرف عن صحيفة «دايلي ميل» البريطانية.

طباعة