بين الكورونا والإنفلونزا.. متى يجب الذهاب الى الطبيب؟

أوضح تقرير لوكالة "رويترز" الفرق بن الحمى الناتجة عن الانفلونزا والناتجة عن فيروس كورونا باعتبارها الأكثر شيوعاً في الفترة الأخيرة.

وأشار التقرير الى انه في حمى الإنفلونزا تتراوح درجة الجسم بين 39.4 – 40.5 درجة مئوية، وتستمر لمدة 3 إلى 5 أيام، وغالبًا ما يصاحب الحمى آلام في الصدر وقشعريرة وآلام في الجسم.

أما في حمى فيروس كورونا، تكون أعراض الحمى مشابهة لحمى الإنفلونزا في درجة الحرارة، لكنها تبدأ بعد 3-5 أيام من الأعراض الأخرى مثل السعال وضيق التنفس، وتستمر من 5-7 أيام.

وقال ألكس ليكرمان، طبيب الرعاية الأولية الأميركي إن نزلات البرد لا يصاحبها حمى في الغالب، أو تكون حمى منخفضة تكون درجة حرارتها أقل من 38 درجة مئوية.

وأضاف أن الحمى عادة لا تسبب القلق إلا أنها تشير إلى حالة كامنة يجب عليك مراقبتها، وأنها نادراً ما تكون خطيرة، ما لم تكن درجة الحرارة أعلى من 40 درجة مئوية.

متى يجب زيارة الطبيب؟
بدورها اكدت جورجين نانوس، دكتورة أميركية، ان معظم الحمى خاصة تلك التي يسببها الفيروس ستختفي من تلقاء نفسها في غضون يوم إلى 7 أيام إذا تركت دون علاج.

وأضافت بشكل عام يجب على الأطفال الرضّع الذين يبلغون 12 أسبوعًا أو أقل رؤية الطبيب في أي وقت يعانون فيه حمى تكون درجة حرارتها أعلى من 38 درجة مئوية، حتى لو لم يكن لديهم أعراض أخرى.

ويجب على الأطفال الأكبر سناً زيارة الطبيب إذا استمرت الحمى من 3 إلى 5 أيام إذا كان درجة حرارة الحمى أعلى من 39.4 درجة مئوية، أما البالغون يجب أن يزوروا الطبيب إذا كانت الحمى اعلى من 40 درجة، أو يصاحبها طفح الجلدي أو صعوبة في التنفس.

وإذا كانت تعتقد أن الحمى ناتجة عن كوفيد -19 يجب عليك اتخاذ التدابير للحجر الذاتي والابتعاد عن أفراد الأسرة.

طباعة