"القلب الروبوتي".. ثورة في عالم الطب تمنح الأمل لمرضى القلب

    يعمل العلماء على تطوير أول قلب روبوتي في العالم، والذي قد ينهي الحاجة إلى عمليات الزرع في غضون ثماني سنوات.

    وتمكن خبراء من جامعتي "أمستردام" في هولندا و"كامبريدج" في لندن من تصميم قلب "روبوتي" مرن يمكنه ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم.

    ووفقا لوكالة "ديلي ميل" البريطانية، فإن العلماء يعتقدون أن القلب الروبوتي يمكن أن يكون بديلا لعمليات زرع القلب خلال 8 سنوات.

    وأشار الباحثون أنهم يهدفون إلى زرع أول نموذج عملي في الحيوانات خلال 3 سنوات وفي البشر بحلول عام  2028 خصوصا مع النقص في قلوب المتبرعين، لإنقاذ مئات الأرواح.

    هذا ويعد هذا الجهاز واحدا من 4 مشاريع تم ترشيحها لجائزة كبرى بقيمة 37 مليون دولار والتي تمنح للابتكار الذي يمثل ثورة في علاج أمراض القلب.

    وأكدت الصحيفة أن المتسابقين النهائيين الأربعة تلقوا  65 ألف دولار كتمويل أولي لتطوير أفكارهم في الأشهر الـ 6 المقبلة، قبل اختيار الفائز النهائي للجائزة الرئيسة هذا الصيف.

    طباعة