السجن مدى الحياة بسبب سرقة 9 دولارات

     

    حكمت محكمة أميركية على رجل من ولاية ألباما بالسجن مدى الحياة بسبب سرقته محفظة فيها تسعة دولارات. 

    وكان ويلي سيمونز بدأ يتعاطى المخدرات عندما كان في المدرسة وأصبح مدمناً عليها.

    وتم الحكم عليه ثلاث مرات قبل عام 1979 بتهمة سرقة ممتلكات وشراء مواد مسروقة. وفي عام 1982 سرق سيمونز وعمره 25 سنة، محفظة فيها تسعة دولارات. وبما أن هناك ثلاثة أحكام صادرة بحقه، جرت محاكمته بموجب (قانون ثلاثة أخطاء) المعمول به في ولاية ألباما، الذي ينص على إصدار أحكام بالسجن لفترات طويلة بحق الجناة الذين ارتكبوا أكثر من ثلاث جرائم.

    وقد حكمت المحكمة على سيمونز بالسجن مدى الحياة بسبب سرقة تسعة دولارات، دون الحق في الإفراج المشروط. وقد بلغ عمره الآن 62 سنة قضى منها 38 سنة في أقسى سجن أميركي. وفي عام 2005 توفيت شقيقته ولم يعد يزوره أحد، وقد رفضت جميع طلبات استئناف قرار الحكم التي قدمها.

    ولكن في يوم 22 ديسمبر الجاري زارته الصحافية بيث شيلبورن، ونشرت قصته في صفحتها بشبكة «تويتر».

    طباعة