"أحجار ثقيلة" تتحرك من تلقاء نفسها.. لغز بيئي أمام الجيولوجيين

    تعد أحجار الإبحار، والمعروفة أيضا بالصخور المنزلقة، ظاهرة جيولوجية تشكل إلى الآن لغزا أمام الجيولوجيين، حيث تمتاز هذه الصخور بقدرتها على التحرك من تلقاء نفسها دون تدخل بشري أو حيواني، بحسب ما جاء في موقع "ذا صن".

    وتوصل فريق من الباحثين إلى ما يعتقد أنه أول مثال للصخور التي تحرك نفسها بنفسها وتعود إلى ملايين السنين.

    ومن بين النظريات التي توصل إليها العلماء، أن يقوم الجليد والرياح وحتى البكتيريا بتحريك هذه الصخور الثقيلة، حيث درس العلماء الحجارة والمسارات الطويلة التي يتركونها وراءهم.

    ويعتقد الباحثون أنهم رصدوا أحد هذه المسارات على حفريات من آثار أقدام الديناصورات والتي عمرها 200 مليون عام.

    فيما توصلت أبحاث أيضا إلى أن الحجارة تتحرك عندما يتشكل الجليد إذا غمر المنطقة الموجودة فيها.

    ثم يعتقد أنها تتحرك عبر الجليد أثناء ذوبانه، مما يخلق مسارا في الوحل يصلب ويبقى عندما يتبخر الماء.

    وتشتهر بحيرة راسيتراك بلايا الجافة في وادي الموت بكاليفورنيا بهذه الأحجار.

     

    طباعة