منها النظر إلى السماء قبل النوم.. 4 طرق تُقَرّبُكَ من الطبيعة

أثبتت دراسة نشرها موقع صحيفة "جارديان" البريطانية أن قضاء المزيد من الوقت بالقرب من الطبيعة بإمكانه تعزيز الصحة والرفاهية، كالنظر من النافذة ومشاهدة الأشجار والسحب والطيور.

وفيما يلي أربع طرق للشعور بالقرب من الطبيعة حتى ولو كنت تعيش في المدينة:

تغيير الروتين الخاص بك:

أظهرت دراسة أجرتها كلية الطب بجامعة إكستر أن قضاء ساعتين في الأسبوع في الطبيعة تساعد في الحفاظ على الصحة وتوفر الرفاهية.

من جانبه وجد الدكتور ماثيو وايت، الذي أجرى هذه الدراسة، أن الشعور بالهدوء الذي تمنحه الطبيعة يمكن أن يكون المفتاح لحياة أفضل. وكمثال على ذلك أن تبدأ يومك بتناول القهوة في الحديقة، أو حتى بالقرب من نافذة مفتوحة، وهي طريقة بسيطة للاستمتاع بالهدوء الخارجي، أو الخروج من المنزل أثناء استراحة الغداء، أو قضاء بضع دقائق بالنظر إلى السماء ليلا قبل النوم.

انتبه لما يوجد حولك:

وذلك من خلال إلقاء نظرة تأملية على النباتات والأشجار وحتى الأعشاب الضارة التي تصادفها خلال يومك. والتوقف عن التركيز على الحشرات، كالنحل، وهي تحلق حول النباتات، بل يجب التركيز على النباتات فقط..

ويقترح مدير رابطة مدرسة فورست جو فيليبس، البحث عن خمسة أشياء طبيعية جميلة في اليوم وإشراك حواسك بها حيث انها يمكن أن تكون زهرة أو سحابة أو الضوء الطبيعي.

البحث عن مساحات خضراء عبر الانترنت والقيام بزيارتها:

يمكنك القيام ببحث عبر الانترنت عن المساحات الخضراء والمحميات الطبيعية القريبة منك التي يمكن الوصول إليها بسهولة وزيارتها.

جلب الطبيعة إلى نافذتك:

وذلك من خلال النظر عبر النافذة إلى أسراب الطيور المحلقة في السماء، أو تربية النباتات الصغيرة على حافة النافذة وهو ما يساعد الأشخاص، ولا سيما أولئك الذين لا يستطيعون الخروج من منازلهم كثيرا، إلى البقاء بالقرب من الطبيعة.

 

طباعة