"فوربس": "ريانا" الأثرى بين النجوم

تصدرت الفنانة الباربادوسية، ريانا، عناوين الأخبار مؤخراً بكونها أغنى مطربة في العالم.. قد تظن للوهلة الأولى أن أغانيها هي السبب الرئيسي، ولكن، ما رأيك إذا قيل لك، إنها ادخرّت ثروتها بطريقة مختلفة؟

وتقدّر ثروة الفنانة الباربادوسية، التي تبلغ من العمر 31 عاماً، بمبلغ يصل إلى 600 مليون دولار، وذلك بحسب ما ذكرته المجلة الأمريكية "فوربس".

ورغم أن الفنانة العالمية تشتهر بأغانيها المختلفة، إلاّ أن موسيقاها ليست المصدر الوحيد لثروتها. ووفقاً لـ "فوربس"، إن معظم دخلها يأتي من تعاونها مع "LVMH"، وهي شركة سلع فرنسية فاخرة تملك دور أزياء "كريستيان ديور"، و"جيفنشي"، و"لويس فيتون".

يذكر أن الفنانة العالمية قد أطلقت علامة تجارية للملابس الداخلية، بالإضافة إلى علامة مستحضرات للتجميل حققت وحدها عائدات تقدر بـ 570 مليون دولار.

وأخيرا فإن ثروة ريانا تجاوزت ثروة الفنانات مادونا بـ 30 مليون دولار، وسيلين ديون بـ 150 مليون دولار، وبيونسيه بـ 200 مليون دولار.

طباعة