"كاتدرائية نوتردام" تتصدر "تويتر".. وسياسيون وفنانون ومغردون يعبرون عن حزنهم

تصدر وسم #كاتدرائية_نوتردام، باللغتين العربية والانكليزية، موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث عبر الكثير من السياسيين والفنانين والمغردين من مختلف أنحاء العالم، في حساباتهم الشخصية، عن حزنهم وأسفهم جراء الحريق الذي اندلع في واحد من أشهر الصروح في العاصمة الفرنسية باريس.

وكان أول تصريح للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في حسابه على "تويتر"، أمس: "أنا حزين الليلة لرؤية هذا الجزء منا يحترق". وأضاف اليوم: "سوف نعيد بناءها كلنا معا.. إنه جزء من مصيرنا الفرنسي".

وعبر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن تضامن الإمارات مع فرنسا بعد وقوع الحريق في الكاتدرائية، واصفا ليلة أمس بـ "الحزينة"، وقال سموه في حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر": "ليلة حزينة.. شهدها العالم باحتراق كاتدرائية نوتردام التاريخية في باريس.. نقف متضامنين ومتعاطفين مع فرنسا قيادة وشعباً لخسارة أحد أعرق وأشهر معالم التراث الإنساني العالمي.. هذه المنارات كانت وستظل توحد الشعوب وتجمعهم على الخير".

 

من جانبه قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مباشرة عقب اندلاع الحريق:"مشهد النيران الهائلة في كاتدرائية نوتردام في باريس مروع للغاية.. يجب أن نتصرف بسرعة".

كما غرّد رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري قائلا: "الحزن يلف العالم لمشهد الحريق في كاتدرائية نوتردام في باريس. كارثة تراثية وانسانية تفوق الوصف. كل التضامن من لبنان مع الشعب الفرنسي الصديق".

من جهة أخرى عبر العديد من الفنانين، على "تويتر"، عن حزنهم على حريق الكاتدرائية في باريس. فقال المغني اللبناني عاصي الحلاني: "محزن جداً أن نشهد احتراق معلم تاريخي وحضاري مثل #كاتدرائية_نوتردام".

وقالت المغنية يارا: "للأسف مشهد حزين وخساره كبيره لكنيسة من أروع وأعظم كنائس العالم.. يا رب احمينا ومن غدر الزمان نجّينا".

كما علقت الفنانة هيفاء وهبي عن الحادثة باللغة الانكليزية، وقالت: "أخبار حزينة عن كنسية نوتردام، واحدة من أجمل المعالم الأثرية دُمرت".

من جهتها قالت الفنانة لطيفة التونسية: "شيء محزن لحريق وخسارة مبني تاريخي عمره 856 عام مثل كاتدرائية #نوتردام فى العاصمة الفرنسية #باريس". وعلقت مرة أخرى باللغة الفرنسية: "لا أستطيع تخيل باريس من دون كاتدرائية نوتردام".

وفي سياق متصل تداول مغردون من مختلف أنحاء العالم وسم "كاتدرائية نوتردام"، معبرين عن أسفهم وحزنهم على خسارة معلم من أهم المعالم في العالم وعمره مئات السنين.

فقال أحد المغردين:"#كاتدراييه_نوتردام حضارة عمرها أكثر من 800 عام تنتهي في لحظات.. صورة مؤثرة".

وقال آخر: "حريق #كاتدرائية_نوتردام في #باريس.. أمر حزين ومؤسف جداً أن نشاهد هندسة معمارية غنية بالتراث الجميل ولها تاريخ عريق أن تحترق وتنتهي خلال ساعات قليلة ، فهذه الكنيسة منبر للكلمة الطيبة والسلام والمحبة وفيها أصحاب القلوب البيضاء من رهبان وقسيسين الذين يعملون على نشر ثقافة الخير".

كما اعتبر العديد من المغردين أن ما حصل للكاتدرائية يعتبر خسارة لا يمكن تعويضها نظرا لقينة الصرح الحضاري والإنساني. فقالت إحدى المغردات: "هو أرث أنساني وعمل فني أبداعي لا يمكن تعويضه.#البشرية فقدت تحفة أثرية لا تُقدر بثمن".

وقالت أخرى: "#كاتدرائية_نوتردام خسارة فادحة وقيمة لاتقدر بثمن تبخّرت مع هذا الدخان".

وكان حريقا ضخما اندلع، مساء أمس، في كاتدرائية نوتردام أحد أشهر الصروح الدينية والسياحية في باريس والعالم.

ولم يتضح بعد سبب الحريق. لكن المسؤولين يقولون إنه قد يكون مرتبطا بأعمال التجديد الحاصلة في المبنى.

وجرت عملية كبرى لإخماد واحتواء الحريق في المبنى ذي الطراز القوطي الذي يعود تاريخه إلى 850 عاما، والذي ارتبط اسمه برواية الكاتب الفرنسي الشهير فيكتور هوغو.

 

 

 

 

 

 

 

 

طباعة