أرملة صنعت يوماً للأم في البلدان العربية.. وهذه قصتها

عيد الأم هو احتفال يكرم أم العائلة، وكذلك الأمومة، لتعزيز روابط الأمهات مع أبنائهن، وتكريس الدور والتأثير الذي تلعبه الأمهات في المجتمع، ويتم الاحتفال به في أيام مختلفة في أنحاء كثيرة من العالم، إلا أن التاريخ الأكثر شيوعا في شهري مارس أو مايو.

عيد الأم في البلدان العربية

ترجع فكرة الاحتفال بعيد الأم في مصر لعام 1943 حين ذكر الصحفي مصطفى أمين فكرة الاحتفال بعيد الأم في كتابه "أميركا الضاحكة"، وطرح الفكرة رسميا بعدها 10 أعوم بعد أن تأثر أمين بقصة امرأة أرملة ضحت بحياتها ووقتها وجهدها لتربية ابنها وتعليمه ودرسته الطب، إلا ان ابنها لم يظهر أي نوع من الاحترام والتقدير لجهودها، الأمر الذي دفع أمين للمطالبة في مقال صحفي بإقامة احتفال سنوي وعطلة رسمية احتفالا بالأم وتقديرا لجهودها، ووافق حينها الرئيس المصري جمال عبدالناصر على الفكرة، وتم الاحتفال بعيد الام لأول مرة في مصر بتاريخ 21 مارس وهو أول أيام فصل الربيع، ليكون رمزا للتفتح والصفاء والمشاعر الجميلة عام 1956، واقتدت بقية الدول العربية بهذا التاريخ للاحتفال بعيد الأم.

أصل الفكرة وتاريخها

ترجع احتفالات الأم والأمومة إلى الإغريق والرومان القدامى، الذين أقاموا مهرجانات تكريما للأم ريا وسايبيل.

وبدأ الاحتفال بعيد الأم الحديث في الولايات المتحدة، بمبادرة من آن ريفز جارفيس في أوائل القرن العشرين، عندما أقامت آنا جارفيس نصبا تذكاري لوالدتها وقادت حملة رسمية للاحتفال بعيد الأم واعتباره عطلة رسمية في عام 1905، وهو العام الذي توفيت فيه والدتها.

آن ريفز جارفيس

في عام 1908، رفض الكونجرس الأميركي اقتراح جارفيس إلا أنها نجحت في جعله يوما رسميا للاحتفال بعيد الأم بحلول عام 1911، واحتفلت جميع الولايات الأميركية بالعطلة.

ولذلك ينسب الفضل لأن جارفيس في ظهور فكرة الاحتفال بعيد الأم في أوروبا وأميركا.

عيد الأم حول العالم

يصادف عيد الأم في أيام مختلفة حسب البلدان التي يتم الاحتفال بها، حيث يقام يوم الأحد الثاني من شهر مايو في كل من أستراليا وكندا والولايات المتحدة، ويقام قبل ثلاثة أيام من عيد الفصح في المملكة المتحدة.

وتحتفل إيرلندا بعيد الأم في 6 من مارس، كما حددت كل من نيوزيلاندا وباكستان والفلبين وجنوب أفريقيا يوم الـ8 من مايو للاحتفال بعيد الأم، فيما تحتفل كل من فرنسا والسويد بـ 29 مايو بعيد الأم.

عادات وتقاليد مختلفة

تختلف التقاليد المتعلقة بعيد الأم بين دولة وأخرى، ففي تايلاند، يتم الاحتفال دائما بعيد الأم في أغسطس وهو عيد ميلاد الملكة، سيريكيت.

وتجتمع العائلات في أثيوبيا كل خريف لغناء الأغاني وتناول وليمة كبيرة لعدة أيام تكريما للأمومة.

في الولايات تقدم الهدايا والزهور للأمهات والنساء، وأصبح أحد أكبر أيام العطل لإنفاق المستهلكين. تحتفل العائلات أيضًا بمنح الأمهات يوما عطلة من المهام المنزلية مثل الطهي أو الأعمال المنزلية الأخرى.

في بعض الأحيان، كان يوم الأم موعدًا لإطلاق حملات سياسية أو نسوية، في عام 1968، أطلقت كوريتا سكوت كينغ، زوجة مارتن لوثر كينغ جونيور، عيد الأم  مسيرة لدعم النساء والأطفال المحرومين.

طباعة