طالب لجوء عربي يقر بارتكابه جريمة صدمت ألمانيا

أقر طالب اللجوء العراقي "علي ب ." (22 عاما) في مستهل محاكمته أمام محكمة ألمانية الثلاثاء بقتل مراهقة ألمانية، في جريمة أثارت غضبا وصدمة في البلاد استغلها اليمين المتطرف للتنديد بالمهاجرين المسلمين.

وفي بداية أولى جلسات محاكمته، في محكمة الولاية في مدينة فيسبادن القريبة من فرانكفورت، أخفى "علي ب." وجهه أمام وسائل الإعلام قبل أن يعترف بجريمته، التي يواجه بسببها عقوبة السجن المؤبد إذا أدين بقتل سوزانا فيلدمان (14 عاما) واغتصابها في 23 مايو الماضي.

وقد أقر "علي ب." بارتكابه جريمة القتل، وقال من خلال مترجم "لم أعد أرى فجأة وحدث ذلك (...) لا أعرف كيف". لكنه نفى أن يكون قد اغتصبها. لذا، فإنه يؤكد الاعترافات التي أدلى بها خلال التحقيق.

طباعة