"الطيران المدني" تواصل الجهود مع الإدارة الفيدرالية للطيران وبوينغ لجمع المعلومات حول حادث الطائرة الإثيوبية

أعلنت "الهيئة العامة للطيران المدني" تواصل الجهود مع الإدارة الفيدرالية الأميركية للطيران وشركة بوينغ بهدف جمع المعلومات بشأن حادث تحطم طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية B737 Max 8 بعد إقلاعها بدقائق من العاصمة أديس أبابا قبل يومين ما أسفر عن مقتل 157 فردا كانوا على متنها وذلك من أجل إتخاذ إجراءات أمان مناسبة.

وقالت الهيئة في بيان صدر عنها اليوم :" إنها اتصلت أيضا بالرابطة الوطنية الصينية للطيران وهيئة الطيران المدني لجزر كايمان والخطوط الجوية الإثيوبية للحصول على مزيد من المعلومات حول سبب منع أساطيل الطائرات الخاصة بهم من الإقلاع.

وأوضح البيان في الختام أن "الهيئة العامة للطيران المدني تقيم الوضع عن كثب من أجل إتخاذ إجراءات الأمان اللازمة في الوقت المناسب.. وأنها لن تتردد في منع أسطول بوينغ 737 ماكس الإماراتي المسجل من الطيران إذا لزم الأمر من أجل ضمان تحقيق أعلى معايير أمان الطيران.. على أن تصدر المزيد عن مستجدات هذه القضية".

"الطيران المدني": لن نتردد في توقيف استخدام "بوينغ 737 ماكس" إذا تطلب الامر ذلك

 

طباعة