أحرقت زوجها حياً بسبب "كلمة سرّ" هاتفه!

قامت سيّدة إندونيسية بإحراق زوجها وهو حيّ ليفارق الحياة متأثّراً بإصابته، وذلك بسبب رفضه إعطاءها كلمة سرّ هاتفه .

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن الحادثة وقعت عندما احتد الخلاف بين  ديدي بورناما وزوجته إلهام كاهياني بعد طلبت الاخيرة  الكشف لها عن كلمة السرّ لفتح هاتفه ، إلا أنّ الزوج، البالغ من العمر 26 عاماً، رفض  ذلك .

وقالت  شرطة إيست لومبوك في إندونيسيا، إنّ بورناما ضرب زوجته فيما استمرّ الجدل والخلاف بينهما، وقد تحوّل إلى مواجهة، فأحضرت إلهام علبة بنزين في البيت وصبتها على زوجها، ثم أشعلت فيه النار.

وقال شاهد العيان  إنّه هرع إلى مكان الحادث بعد أن شاهد النيران وهي تندلع في جسد الزوج، وحاول إخمادها.

وعلى الفور تم نقل الزوج إلى مركز "كيرواك" الصحي، حيث أخضع للعلاج لمدة يومين حيث أظهرت الصور تعرض الجزء العلوي من جسم الزوج للاحتراق، وكانت حروقه متفاوتة الشدة.

وبعد يومين توفّي الزوج متأثراً بإصابته، رغم محاولات الأطباء إنقاذ حياته.

وبعد وفاته اعتقلت الزوجة إلهام حيث تم التحفظ عليها في سجن مقاطعة إيست لومبوك، في جزيرة لومبوك بإندونيسيا، ولكن لم يعرف ما إذا تمّ توجه أي تهمة لها، غير أن الشرطة فتحت تحقيقا في الحادثة.

طباعة