ولادة 3 توائم بفارق 15 سنة!

أجريت في الولايات المتحدة عملية إخصاب لثلاثة توائم في يوم واحد، بيد أن الفرق في مواعيد ولاداتهم وصل إلى 15 سنة.
وقبل 16 سنة، خضعت والدة التوائم البيولوجية، ماري جونسون (53 سنة) لعملية تخصيب البويضات خارج الرحم في اليوم نفسه. وبمساعدة الخبراء، تم الحصول على مجموعة أجنة، زرع منها 2 في رحمها وجمد 12 على أمل حمل جديد لاحقاً.
وفي عام 2009، حذر الأطباء جونسون من تدهور صحتها ومنعوها من الحمل ثانية. لذلك، قررت التبرع بالأجنة المتبقية إلى مركز وطني متخصص، بشرط أن تتمكن من رؤية الأطفال بعد ولادتهم.
وأفادت صحيفة «نيويورك بوست» بأن ماري جونسون أنجبت أليكس وكورت جونسون، الأكبر بين التوائم، قبل 15 سنة. وولد لعائلتين أخريين أطفال من الأجنة التي تبرعت بها جونسون، ومن هؤلاء الأطفال: التوأم ماثيوس وجيمس جاردنر، إذ ولدا قبل سنة، أما التوأم الأصغر: إليانا وأليزا هيفنر، فعمرهما ستة أشهر فقط.

طباعة