«أستانا المالي» يسجل نمواً في عدد الشركات المسجلة ويقدم مزايا استثمارية متفردة

أعلن مركز أستانا المالي الدولي  عن تسجيل نمو قوي على مستوى قطاعاته المختلفة، حيث بلغ إجمالي عدد الشركات المُسجّلة النشطة في المركز  منذ تأسيسه يناير الماضي حتى الآن حوالي 100 شركة، فيما يتوقع ارتفاع العدد إلى 250 شركة خلال 2019 و 500 شركة بحلول نهاية عام 2020، فيما يتوقع مراقبون ماليون بأن يحتل المركز مكانة مميزة بين أسواق المال العالمية، وأن يتحول إلى مركز استقطاب كبير مهم لرؤوس الأموال، وذلك بسبب الامتيازات الأولية التي تقدمها السلطات الكازاخية .

وقال ماديار مينيلبيكوف، القنصل العام الكازاخي لدى دولة الإمارات أن  المركز يواصل لعب دور إيجابي مؤثر في تحقيق أهداف سياسة التنويع الاقتصادي التي تنتهجها كزخستان ، وذلك من خلال تعزيز شراكاته مع كبرى المؤسسات المالية العالمية من بينها  مركز دبي المالي.

وأوضح امينيلبيكوف أن المركز يوفر مكاتب مجانا لمدة عامين، وإعفاء من الرسوم وأي ضرائب حتى عام 2066، فضلا عن تقديم تسهيلات للحصول على تأشيرة سفر كازاخية ، وغيرها الكثير من الامتيازات التي لم يسبق أن قدمتها أي مراكز مالية عالمية أخرى.

 وأوضح القنصل العام، أن بلاده استفادت من تجارب الدول الأخرى في هذا المجال، ودرست في هذا السياق التجربة الإماراتية، والمركز المالي في دبي، الذي أثبت جدارته على المستوى العالمي، مشيرا إلى وجود الكثير من القواسم المشتركة بين الإمارات وكازاخستان.

وأضاف أن مركز أستانا المالي يفتح المجال للوصول إلى سوق ضخمة تضم أكثر من مليار شخص، حيث أن مدينة أستانا هي إحدى الروابط الرئيسية في الطرق الجديدة عبر القارات لمبادرة «الحزام والطريق» العالمية، مؤكدا بأن المركز سيفتح آفاقا جديدة للاستثمارات فى دول الاتحاد الاقتصادى الآوراسي، كما أن كل الشركات العاملة داخل دول الاتحاد سيكون لها مكاتب وفروع داخل المركز. وإن الفرصة متاحة الأن بشكل فعال أمام المستثمرين في جميع أنحاء العالم.

ويمثل مركز أستانا المالي العالمي الذي تم تدشينه  في يوليو الماضي بحضور الرئيس الكازاخي نور سلطان نزارباييف وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات، فرصة ذهبية للمستثمرين من كل أنحاء العالم للاستفادة من آليات استثمارية واضحة وتسهيلات وضمانات لحماية الاستثمارات، حيث يوفر آليات فعالة لجذب الاستثمارات ورؤوس الأموال.

طباعة