عن عمر 118 عاماً.. الموت يغيب آخر المشاركين في توحيد المملكة العربية السعودية

غيب الموت أمس الثلاثاء، سعيد آل أحمد، آخر رجل شارك في إحدى حروب توحيد المملكة العربية السعودية، عن 118  عاما، وسيشيع جثمانه اليوم الأربعاء في مسقط رأسه بقرية آل عمرة في مركز الفرعين بمحافظة أحد رفيدة جنوبي المملكة.

 

ووفق صحيفة "الوطن" السعودية، فإن المرحوم شارك في حرب 1933، وتُقدر ولادته في عام 1909 حسب بطاقة الهوية الوطنية، إلا أنه ولد قبل هذا العام، ولديه من الأبناء اثنان، هما محمد (75 عاما)، وعلي (65 عاما)، وعاصر في طفولته الحقبة التركية العثمانية في "عسير".

 

وبحسب الصحيفة فان آل أحمد عاصر الفترة القصيرة للأمير حسن بن علي آل عايض، وقدوم جيش الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وانضمام عسير للوحدة الكبرى، بعد معركة حجلاء، وإنه كان من بين المشاركين حرب باقم عام 1933 وتمثلت مشاركته في الدعم اللوجستي عبر نقل الطحين إلى "جبهة باقم".

طباعة