للمرة الأولى في مطارات دبي.. وصول طائرتين يقودهما ملّاحان من أصحاب الهمم

صورة

وصلت، يوم أمس، وللمرة الأولى في تاريخ مطار دبي الدولي، طائرتان صغيرتا الحجم إلى مطار آل مكتوم الدولي، يقودهما طياران من أصحاب الهمم من الجنسية الأميركية، مايك لومبرغ وجيلوم فيرال، وذلك ضمن رحلة تستمر اشهراً عدة وتشمل دولاً رئيسة حول العالم.

وقامت مؤسسة مطارات دبي ومؤسسة اكزيكيوجت خلال وجود الفريق برعاية هبوط الطائرات، وركنها، ومناولتها.

وسيقطع الطياران اللذان يستخدمان الكراسي المتحركة، 80 ألف كيلومتر في غضون تسعة أشهر، وذلك عبر 40 دولة وست قارات، وعبر 150 نقطة انطلاق.

وتهدف هذه الرحلة إلى تسليط الضوء على  ضرورة تمكين أصحاب الهمم ونيلهم حقوقهم  بشكل عام، خصوصاً الطيارين، وفتح المجال أمامهم للقيام بالعمل في مختلف الأماكن، ورفع نسبة الوعي حول ضرورة دمج الأشخاص من أصحاب الهمم في المجتمعات.

وعبر مسؤولون من مؤسسة مطارات دبي، ومؤسسة اكزيكيوجت، ونادي الليونز الدولي عن ترحيبهم الحار من دبي بالملاحين من أصحاب الهمم اللذين يقومان بقيادة الطائرتين الصغيرتين.

من جانبه، قال نائب الرئيس لعمليات المباني في مؤسسة مطارات دبي عيسى الشامسي: «تعتبر مطارات دبي من المدافعين المتحمسين عن حقوق أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع. ونحن فخورون بأن نكون مرتبطين بهذه القضية النبيلة، ونحيي هذين الطيارين لمهارتهما والتزامهما بهذه المهمة الشاقة».

وأضاف الشامسي لـ «الإمارات اليوم» أن هذه الرحلة مثال على أنه لا مستحيل على أصحاب الهمم، وأنهم يستطيعون القيام بأي عمل في المستقبل. مشيراً الى أن مطارات دبي تولي اهتماماً كبيراً بهذه الفئة، وأنه تم تشكيل مجلس أصحاب الهمم بناء على توجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لدعم هذه الفئة، موضحاً أن الهدف من هذا المجلس هو النظر لرحلات المسافرين من أصحاب الهمم، والعمل على دمجهم في مجتمع المطار كمسافرين وكأشخاص من الممكن أن يشغلوا وظائف فيه.

يشار إلى أن الطيارين سيمضيان وقفة قصيرة في دبي تمتد لخمسة أيام، ما سيسمح لهما بالاتصال مع المسؤولين المحليين ووسائل الإعلام لتعزيز قضيتهما.

 

 

 

طباعة