41 دولة أوروبية تعاني الموت المبكر والسبب واحد! - الإمارات اليوم

41 دولة أوروبية تعاني الموت المبكر والسبب واحد!

 قال "الهيئة المعنية بحماية البيئة في الاتحاد الأوروبي"، إن تلوث الهواء كان سببا رئيسيا في الوفيات المبكرة في 41 دولة أوروبية" شملها المسح بما في ذلك الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والبالغ عددها 28 دولة.

وذكر تقرير الوكالة إن ما يقدر بنحو 422 ألف حالة وفاة مبكرة في عام 2015 ارتبطت بملوثات من الجسيمات الدقيقة في 41 دولة.

وأضافت الوكالة أن التلوث الناجم عن الجسيمات الدقيقة علاوة على طبقة الأوزون الأرضية وثاني أكسيد النيتروجين تسبب أو تزيد من مشاكل التنفس وأمراض القلب والشرايين والسرطان وتؤدي الى قصر الحياة.

والجسيمات الدقيقة عبارة عن خليط من الجسيمات الصغيرة جدا والقطيرات السائلة التي تضم العديد من المكونات بما في ذلك الأحماض والمعادن وجزيئات التربة أو الغبار.

ويعد النقل البري، والزراعة، وإنتاج الطاقة، والصناعة والأسر المعيشية من المصادر الرئيسية لتلوث الهواء.

وقال رئيس وكالة البيئة الأوروبية في بيان "فيما يتعلق بتلوث الهواء، غالباً ما تكون انبعاثات النقل على الطرق أكثر ضررًا من تلك الصادرة عن مصادر أخرى، حيث أن هذه تحدث على مستوى الأرض وعادة ما تحدث في مدن، قريبة من الناس".

وقالت الوكالة إن سياسات أفضل لجودة الهواء ومعايير أكثر صرامة لانبعاثات المركبات وصناعة وإنتاج الطاقة ساعدت في خفض معدلات الوفاة المبكرة منذ عام 1990.

ويمكن أن يتسبب تلوث الهواء في إلحاق الضرر أيضا بالنظم البيئية عبر إتلاف التربة والغابات والبحيرات والأنهار فضلاً عن تقليل غلة المحاصيل.

 

طباعة