محمد بن راشد: صناعة المستقبل تتطلب خططاً استراتيجية تقوم على المعرفة والبيانات الواقعية - الإمارات اليوم

محمد بن راشد: صناعة المستقبل تتطلب خططاً استراتيجية تقوم على المعرفة والبيانات الواقعية

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إن "صناعة المستقبل ليست مجرد قرارات ارتجالية بل هي خطط استراتيجية تقوم على المعرفة وأهداف واضحة تستند على معطيات تحليلية مبنية على إحصاءات وبيانات واقعية دقيقة".

وقد تفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، اليوم، المعرض المصاحب للدورة الثانية لـمنتدى الأمم المتحدة للبيانات 2018 الذي يقام في دبي في الفترة من 22 لغاية 25 أكتوبر الجاري، بمشاركة نخبة من القادة وصناع القرار وأكثر من 2500 خبير ومختص بمجال البيانات والإحصاء من أكثر 120 دولة.

وأكد سموه على أن استضافة دولة الإمارات لـمنتدى الأمم المتحدة للبيانات 2018، وتوفيره منصة لنقل ونشر المعرفة، هو اعتراف بمكانتها العالمية المرموقة ودورها المحوري بحشد الدعم الدولي لتحقيق هذه الاهداف الإنمائية العالمية.

وقال سموه: "التحديات التي تواجه العالم كثيرة، وفرص تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة لمجتمعاتنا الانسانية أكبر بكثير خصوصا في ظل ثورة البيانات التي انتجتها تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة، ولكن علينا أن نعمل كفريق عمل واحد لوضع رؤى مشتركة تعزز من قدرتنا على مواجهة التحديات".

وأضاف سموه: "التنمية بدولتنا إرث قائم على رؤى طموحة وضعها الآباء المؤسسون وسار عليها الأبناء وتوجه مستقبلي نسعى من خلاله مواصلة مسيرة البناء.. دولة الإمارات من المساهمين الفاعلين على مستوى العالم بإطلاق المبادرات لمساعدة المجتمعات الإنسانية على تحقيق أهداف التنمية المستدامة".

 

طباعة