تقليل الكربوهيدرات يزيد احتمالات الوفاة المبكرة

أفادت دراسة أميركية بأن من يقللون من تناول الكربوهيدرات قد يزيد احتمال تعرضهم للوفاة المبكرة إذا كدسوا اللحوم والأجبان في أطباقهم بدلا من الخضر والمكسرات.

ورغم أن أبحاثا سابقة ربطت بين الأنظمة الغذائية قليلة الكربوهيدرات والنجاح في تقليل الوزن في وقت قصير وتحسن في عوامل الخطر المؤدية إلى الوفاة المبكرة مثل داء السكري، إلا أنه لا توجد معلومات كثيرة عن النتائج طويلة الأمد لخفض الكربوهيدرات أو عن أصناف الطعام التي يجب تناولها كبديل من أجل صحة أفضل.

وتابع الباحثون في الدراسة الجديدة أكثر من 15 ألف بالغ تتراوح أعمارهم بين 45 و65 عاما على مدى 25 عاما تقريبا، وتوفي في هذه الفترة 6283 شخصا.

وأفاد الباحثون في دورية (لانست) للصحة العامة إن خطر الموت لمختلف الأسباب تراجع بالنسبة للمشاركين الذين حصلوا على ما بين 50 و55 في المئة من سعراتهم الحرارية من الكربوهيدرات خلال فترة الدراسة مقارنة بمن تناولوا قدرا أقل بكثير أو أكبر بكثير من الكربوهيدرات.

وتباينت النتائج كثيرا مع اختلاف أنواع الطعام التي تناولها المشاركون بدل الكربوهيدرات.

وقالت سارة زايدلمان من مستشفى بريجام والنساء وكلية هارفارد للطب في بوسطن "أنماط الغذاء قليلة الكربوهيدرات التي تستبدل الكربوهيدرات ببروتين أو دهن حيواني المصدر ترتبط بخطر وفاة أكبر، بينما يحدث العكس عند استبدال الطاقة التي تمنحها الكربوهيدرات ببروتين أو دهن نباتي المصدر".

وأضافت في رسالة بالبريد الإلكتروني "الرسالة الأساسية لهذه الدراسة هي أن التركيز على التقليل من الكربوهيدرات فقط ليس كافيا، ولكن يجب التركيز بدلا من ذلك على أنواع الطعام التي تحل محلها".