دراسة تحث على تناول قشور الثوم والأناناس والكيوي.. والسبب!

اكد خبراء في دراسة نشرت بمجلة الزراعة وكيمياء الغذاء غنى قشور بعض أنواع الفاكهة بالفوائد لصحة الإنسان، فقد ثبت تأثيرها في الحفاظ على النضارة والوقاية منأمراض القلب وبعض السرطانات وفيما يلي قائمة بالفاكهة التي ينصح بتناول قشورها:

البرتقال: يمكن لمضادات الأكسدة القوية التي يطلق عليها فلافونويدات، والموجودة في قشور البرتقال واليوسفي أن تخفض مستويات الكوليسترول الكلي والكولسترول "الضار" LDL .
ويمكن إضافة قشور البرتقال إلى السلطات أو الحلويات.

التفاح: تحتوي قشور التفاح على ألياف ونسب مرتفعة من فتيامين سي، كما يفقد التفاح من طعمه إذا تم تقشيره لاحتواء القشور على الزيوت العطرية التي تعطي نكهة للثمرة، وتعد قشور التفاح الأحمر غنية بالانثوسيانين، وهي مضادات أكسدة تقي من أنواع مختلفة من السرطان وخصوصا البروستات.

بينما تحوي قشور التفاح الأصفر مادة الكارتينويد التي تحافظ على قوة النظر وتقي من السرطانات العنيدة وتمنع أمراض القلب.

الثوم: أشارت دراسة نشرت في مجلة الزراعة وكيمياء الغذاء في عام 2003 أن قشور الثوم تحتوي على 6 أنواع مختلفة من مضادات الأكسدة، التي تؤخر الشيخوخة وتحمي من أمراض القلب.

ويمكن شواء حبات الثوم وإضافتها مع الأطعمة التي يدخل في مكوناتها الخضار.

الموز: وجد باحثون من جامعة تشنغ شان الطبية في تايوان أن قشور الموز تساعد في الشفاء من الاكتئاب لاحتوائها على مركبات تعدل المزاج مثل السيروتونين، كما تحتوي قشور الموز على مادة اللوتين وهي مضاد أكسدة من عائلة الكاروتينات، التي تحمي العين من الأشعة فوق البنفسجية التي تتسبب في إعتام العين.

ويمكن الاستفادة من مستخلص قشور الموز من خلال غليه لمدة 10 دقائق، وشربه باردا.

الكيوي: وتعد قشور الكيوي عالية بالمركبات الفينولية، مثل مركبات الفلافونويد وهي ذات خصائص مضادة للسرطان والألتهاب والحساسية.

وتحوي القشرة 3 أنواع من مضادات الأكسدة التي تحارب المكورات العنقودية وبعض أمراض المعدة التي تسبب تسمما غذائيا كـ "إي كولاي".

ويمكن الاستفادة من قشور الكيوي بوضع الثمرة كاملة عند تحضير العصير، أو اختيار الكيوي الذي لا يحوي على فروة كثيفة كالكيوي الذهبي.

الأناناس: إلى جانب الألياف وفيتامين جي، تكمن الفوائد الصحية الحقيقية للأناناس في إنزيم البروملين ، ما يجعله جيدا للأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم حيث يتم هضم الطعام واستيعابه بشكل أسرع، مما يقلل من الانتفاخ، وله تأثير فعال لالتهاب المفاصل أو النقرس.

ويمكن إضافة قشر الأناناس للعصائر عند تحضيرها أو الشوربات.