قرقاش: دعوة جديدة وجدية إلى قطر بتغليب العقل و الحكمة لأن المواجهة خاسرة

صورة

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش إن مستجدات أزمة قطر ومأزقها يسلط الضوء على الدور المركزي للسعودية في محيطها الخليجي، وتبقى الرياض الأساس والرقم الصعب، عصية، حليمة وحسابها عسير.

وتابع قرقاش في مجموعة تغريدات نشرها عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "يبرز دور الملك سلمان الجامع بين الحزم عند الحاجة والدهاء متى دعى الموقف والحسّ الإنساني، بتوقيت مميّز، يكسر جمود وتصلب صنعته السياسة، وإدارة الملك سلمان وولي عهده لأزمة قطر جمعت بين الصبر والموقف الصلب، وميّزت بين خلاف سياسي مع حكومة تآمرت على الرياض ومسؤوليات دينية وإنسانية".

وأردف : "يتضح جليا، أنك، عاجلا أم آجلا، ستعامل كما عاملت جيرانك، فكل بيوتنا من زجاج، سيصبر الجار لكنه لن ينسى التآمر والإساءة حين تبجحت بقرب سقوطه".

وأضاف قرقاش في سياق تغريداته: "تبدو هشاشة الموقف حين تكابر بخطاب لا يتسق مع توجهك ومفرداته غير مفردات مواطنيك الذين يتوقون إلى محيطهم ودبلوماسيتك لا تخاطب جارك صاحب القرار، لأن المستجدات والتداعيات خطيرة، ولأن الأزمة مستمرة تهدد بالتوسع والتفاقم، دعوة جديدة وجدية إلى قطر بتغليب العقل و الحكمة لأن المواجهة خاسرة".

وختم بالقول: "حزم وحكمة وثبات الملك سلمان مؤشر يجب أن يكون مشجعا لكل عاقل وحكيم، ننصح صادقين بأن حلّ الأزمة في الرياض والمنطقة وليس في معارك الطواحين".

طباعة