"البلوشي" يطالب باحتضان "ريم"

لم يدخر المواطن محمد سرور البلوشي، جهداً في العناية بالطفلة التي وجدها بالقرب من حاوية قمامة في حديقة القصيص، من عامين ونصف العام، وأخذتها زوجته لتعيش معهم في المنزل مثل أبنائهم، وأطلقوا عليها اسم "ريم"، كما يقول "البلوشي"، في "الفيديو المرفق" أدناه.

وأشار "البلوشي" أنه فوجئ قبل أسبوعين، بقرار النيابة العامة بتسليم ريم، إلى مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، وحاول دون جدوى مراجعة القرار وعرض تمليك الطفلة نصف منزله حتى تبقى معهم، وقوبل طلبه بالرفض، لافتاً إلى أن منزله يتكون من أربع غرف في منطقة البرشاء، وريم تنام مع زوجته في المنزل الذي ربى فيه أولاده الخمسة، كما يصف أدناه في "الفيديو المرفق".

تحرير: ميثم الأنباري

لمعرفة المزيد عن قضية الطفلة ريم يرجى الضغط على هذا الرابط

طباعة