ياسمين أحمد ..سيدة الـ"هارلي ديفيدسون"

صورة

شعور بالحرية يملأ كيان الفتاة السورية، ياسمين احمد، حين تقود دراجتها النارية من طراز "هارلي ديفيدسون" وتتجول بها في شوارع دبي وأبوظبي والعين والعاصمة العمانية مسقط.

وتقول ياسمين "أن قيادة الدراجة ليس هواية فقط انه نمط حياة، كونها استثنائية تتعدى التسلية لتؤثر في أسلوب حياة الفرد، بل وتدخل في تفاصيل الحياة العائلية "، مضيفة أن زوجها أيضا سائق دراجة نارية، ويساعدها في تطوير مهارتها في القيادة.

وتؤكد ياسمين أن ممارسة الهواية نفسها مع الزوج تتيح الاستمتاع بالإجازة لساعات طويلة مع الأصدقاء.

المزيد من التفاصيل في الفيديو ...

مجتمع سائقي الدراجات النارية

وتتطرق ياسمين إلى تجمعات سائقي الدرجات النارية، مشيرة إلى أنها غالباً ما تكون على نحو أسبوعي، مضيفة "أن هذه التجمعات تحفل بالعديد من النشاطات الاجتماعية، مثل الاحتفالات باليوم الوطني للدولة ، و تنظيم مسيرات خيرية للتبرع للمرضى والجمعيات ."

وتنبه ياسمين إلى ضرورة الالتزام بالقوانين والانضباط في الطريق، كونها تخفف من خطورة الدراجة، لكنها طالبت في الوقت نفسه من اصحاب السيارات "الاهتمام قليلا بسائقي الدرجات، وفسح الطريق لهم ، وأن يغيروا النظرة النمطية عنهم وخاصة عن المرأة التى تقود دراجة نارية."

المزيد في الفيديو المرفق

طباعة