حكومة رأس الخيمة الأولى عالمياً في الحصول على شهادات الآيزو 50001 لأنظمة إدارة الطاقة لجميع دوائرها

حصلت 19 جهة حكومية في رأس الخيمة على اعتماد المعيار الدولي لأنظمة إدارة الطاقة آيزو 50001، مما يجعل حكومة رأس الخيمة الأولى عالمياً في الحصول على اعتماد المعيار الدولي آيزو 50001 لأنظمة إدارة الطاقة لجميع دوائرها.

وقد تم إعلان هذه الإنجاز خلال القمة العالمية لطاقة المستقبل 2023، ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة.  

وتتوّج هذه الشهادات جهود حكومة رأس الخيمة المستمرة في تعزيز كفاءة الطاقة والاستدامة، وهي نتيجة لبرنامج امتد لعدة سنوات، ويجمع بين تحديث المباني وتطوير القدرات كجزء من تحقيق مستهدفات استراتيجية رأس الخيمة لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة 2040.

وقال ، الأمين العام للمجلس التنفيذي مدير عام دائرة الموارد البشرية في رأس الخيمة الدكتور محمد عبد اللطيف خليفة بهذه المناسبة  : "يأتي هذه الإنجاز نتيجة لتنفيذ توجيهات ورؤى صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، الرامية إلى تعزيز الاستدامة وتحويل الإمارة إلى نموذج عالمي في كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة."

وأضاف الدكتور: " فخورون بفرق الطاقة والمدراء في جميع الجهات التي حققت هذا الإنجاز ونشجعهم على مواصلة الطموح لمستويات أعلى الطموح لتحويل رأس الخيمة إلى مركز عالمي لاستدامة الطاقة ".

من جهته، قال  مدير عام بلدية رأس الخيمة منذر محمد بن شكر: " يأتي هذا الإنجاز تقديراً لالتزام حكومة رأس الخيمة بتحوّل الطاقة، ودعم أنظمة إدارة الطاقة التي تم تطبيقها في الجهات الحكومية وهي بداية للعديد من المشاريع والمبادرات الجديدة التي ستساهم في تحقيق طموحات دولة الإمارات في الوصول إلى الحياد المناخي بحلول عام 2050".

وأجرت حكومة رأس الخيمة تحديثاً شاملاً للمباني الحكومية بين عامي 2018 و2022، من خلال عقود أداء الطاقة، بدأ بتحديث أربعة مباني تابعة لبلدية رأس الخيمة في عام 2018، تبعه مشروع أكبر يشمل تحديث 50 مبنى بحلول ديسمبر 2022. اليوم، يحقق هذا المشروع وفورات مضمونة في استهلاك الكهرباء والماء بنسبة 26%.

وتبنت رأس الخيمة نهجاً مستداماً يتمحور حول تحسين عمليات إدارة الطاقة، بهدف الحفاظ على هذه الوفورات، وتحسين الاستهلاك على المدى الطويل. 

وقد قام قطاع كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة في بلدية رأس الخيمة (ريم) بدعم جميع الجهات الحكومية في ترسيخ أفضل الممارسات في إدارة الطاقة، ودعم تبني المشتريات الخضراء والترويج للبرامج التدريبية من خلال منصة "Upskill"، وصياغة آليات تعاون بين جميع فرق الطاقة على مستوى كل دائرة لضمان تحقيق نتائج فعالة.

ومع بداية جائحة كوفيد-19 عام 2020، أسهم هذا النهج في تحقيق مكاسب سريعة مرتكزة على السلوكيات الاستهلاكية، مما أدى إلى تحقيق وفورات وصلت نسبتها إلى 10% من الطاقة المستهلكة. 

وشجعت هذه النتائج فرق عمل الطاقة على اتخاذ خطوات متقدمة، من خلال تأسيس أنظمة أشمل لإدارة الطاقة وفقاً لمعيار الآيزو 50001 المعترف به دولياً، تشمل سياسة الطاقة، ووضع المستهدفات المستقبلية، ومراقبة الاستهلاك، وإعداد التقارير وعمليات التدقيق الدورية وتعميم ثقافة إدارة الطاقة على موظفي الجهات الحكومية.

وتعتبر مبادرة إدارة الطاقة لحكومة رأس الخيمة جزءًا من استراتيجية كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة 2040 للإمارة، التي تهدف إلى توفير الطاقة بنسبة 30%، وتوفير المياه بنسبة 20%، ومساهمة الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة بنسبة 20% بحلول عام 2040. 

وتدعم الاستراتيجية التزامات دولة الإمارات للتخفيف من آثار التغير المناخي، كجزء من اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

طباعة