المري: موظفي الجوازات سفراء استقبال لزوار وضيوف الدولة.. بمهارات خاصة

أكد مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي الفريق محمد أحمد المري أن الإدارة عملت على إعداد وتهيئة موظفيها ليكونوا بمهارات وصفات خاصة، ترتكز على الإحساس بالمسؤولية وتحملها والتفاني والإخلاص للوطن، خصوصاً أنهم بمثابة سفراء للدولة في استقبال زوارها وضيوفها عبر المنافذ الجوية والبرية والبحرية.

وأوضح المري في لقاء خاص عبر إذاعة الأولى برنامج " صباح الأولى" للتحدث عن نتائج مؤشر سعادة الموظفين والمتعاملين، بعدما جاءت الإدارة ضمن قائمة المراكز الأولى في نتائج دراسة سعادة متعاملي وموظفي حكومة دبي، التي قدمها برنامج دبي للتميز الحكومي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، بنسبة 94.2%.

وقال المري إن نجاح الدائرة بتحقيق هذا التقدم جاء نتاج عمل عام كامل من الاهتمام بالموظفين، والمتعاملين لتقديم أفضل الخدمات سواء للمتعاملين الداخليين أو الخارجيين، عبر كافة المنافذ، مشيراً إلى أن خطة تأهيل الموظف تبدأ بتغيير فكره وقناعاته حول الأهداف التي تسعى القيادة الرشيدة على تحقيقها وتأصيلها، والتي تحقق في النهاية مصلحة الوطن.

ولفت إلى أن الإدارة نجحت في التعامل واجتياز كثير من التحديات خلال الفترة الأخيرة، أبرزها إكسبو دبي وكأس العالم ورأس السنة، حيث كانت المطارات تعمل بطاقتها القصوى لاستقبال المسافرين والقادمين إلى الدولة، الأمر الذي ساهم الموظفون في إتقانه بصورة مشرفة، تليق باسم دولة الإمارات بشكل عام.

وذكر أن موظفي الإقامة نجحو في تسهيل إجراءات مسافرون وقادمون عبر 170 رحلة يومية عبر مطار آل مكتوم، خلال فعاليات كأس العالم، الذي أقيم في قطر أخيراً، وذلك إلى جانب الرحلات الاعتيادية الأخرى، الأمر الذي يعكس مدى قدرة الموظف في التعامل مع التحديات واجتيازها.

وأضاف المري " اتسمت آلية تعامل الموظفين بطابع خاص حيث تحرص على الإدارة التواصل مع جميع الجنسيات بطرقهم وقنواتهم الخاصة لنشر المعلومات وتوضيحها، ولديها تعاون مع مؤثرين من مختلف الجنسيات للتواصل مع الجاليات والجنسيات المختلفة بلغاتهم وقنواتهم الخاصة، لإيصال الرسالة الصحيحة والدقيقة لهم".

 وأكد أن موظفي الإقامة بشكل عام تقع على عاتقهم مسؤولية استقبال زوار دولة الامارات، حيث تعتبر الدولة منافذها كبوابة الدخول إلى المنزل والموظف سفير للدولة ومسؤول استقبال الزوار والضيوف بما يتوافق مع نهج الدولة وتوجيهات القيادة الرشيدة ".

وقال المري أن استراتيجية عمل الإدارة تأتي بناء على توجيهات القيادة الرشيدة، واقتداء بنهج ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرامية إلى ترسيخ أسس السعادة في المجتمع، وتخطط للمستقبل وفق نهج التميز والريادة وصولاً إلى مستويات جديدة من التميز في تطوير العمل الحكومي، مؤكداً أن شعب الإمارات محظوظ بقيادته الاستثنائية.

طباعة