محمد بن زايد يستضيف هيثم بن طارق وحمد بن عيسى وتميم بن حمد وعبدالله الثاني وعبدالفتاح السيسي

قادة «أبوظبي التشاوري» يؤكّدون أهمية العمل المشترك لازدهار المنطقة واستقرارها

صورة

استضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، أمس، لقاء أخوياً تشاورياً مع إخوانه قادة الدول الشقيقة كلٍّ من: السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان، والملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين، والشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، والملك عبدالله الثاني بن الحسين عاهل المملكة الأردنية الهاشمية، ورئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة عبدالفتاح السيسي.

ويهدف اللقاء الأخوي ــ الذي عقده القادة في العاصمة أبوظبي تحت عنوان «الازدهار والاستقرار في المنطقة» ــ إلى ترسيخ التعاون وتعميقه بين دولهم الشقيقة في جميع المجالات التي تخدم التنمية والازدهار والاستقرار في المنطقة، وذلك عبر مزيد من العمل المشترك والتعاون والتكامل الإقليمي.

وبحث القادة خلال لقائهم العلاقات الأخوية بين دولهم ومختلف مسارات التعاون والتنسيق المشترك في جميع المجالات التي تخدم تطلعات شعوبهم إلى مستقبل تنعم فيه بمزيد من التنمية والتقدم والرخاء.

كما استعرضوا عدداً من القضايا والتطورات الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، والتحديات التي تشهدها المنطقة سياسياً وأمنياً واقتصادياً، وأهمية تنسيق المواقف وتعزيز العمل العربي المشترك في التعامل مع هذه التحديات، بما يكفل بناء مستقبل أكثر استقراراً وازدهاراً لشعوب المنطقة كافة.

وأكد القادة على الروابط التاريخية الراسخة بين دولهم في مختلف المجالات، والحرص المتبادل على التواصل والتشاور والتنسيق المستمر تجاه مختلف التحولات في المنطقة والعالم.

كما أكدوا رؤيتهم المشتركة لتعزيز الاستقرار والازدهار في المنطقة، وإيمانهم الراسخ بأهمية التواصل لأجل البناء والتنمية والازدهار، مشددين على أهمية الالتزام بقواعد حسن الجوار واحترام السيادة، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وشدد القادة على أن التعاون وبناء الشراكات الاقتصادية والتنموية بين دولهم وعلى المستوى العربي عامة هو المدخل الأساسي لتحقيق التنمية وصنع مستقبل أفضل للشعوب في ظل عالم يموج بالتحولات في مختلف المجالات.

وكان قد وصل إلى البلاد أمس السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان الشقيقة، والشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة، وعبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة. وكان في مقدمة مستقبلي القادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، لدى وصولهم إلى مطار الرئاسة في العاصمة أبوظبي.

كما كان في الاستقبال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة.

وقد وصل إلى الدولة في وقت سابق الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين، والملك عبدالله الثاني بن الحسين عاهل المملكة الأردنية الهاشمية.

• القادة بحثوا خلال اللقاء العلاقات الأخوية بين دولهم، ومسارات التعاون المشترك في المجالات التي تخدم تطلعات شعوبهم إلى مزيد من التنمية والتقدم والرخاء.

• استعراض القضايا والتطورات الإقليمية والدولية والتحديات التي تشهدها المنطقة سياسياً وأمنياً واقتصادياً، وأهمية تنسيق المواقف وتعزيز العمل العربي المشترك.


محمد بن زايد: سعدتُ باستضافة إخواني قادة دول خليجية وعربية في بلدهم الثاني الإمارات

دبي ■ الإمارات اليوم / عبّر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، في تغريدة على حسابه في «تويتر»، عن سعادته باستضافة لقاء أخوي تشاوري مع عدد من قادة «دول التعاون» والأردن ومصر، مؤكداً الحرص على ترسيخ وتعميق التعاون بينهم في جميع المجالات.

وقال سموه في التغريدة: «سعدتُ اليوم باستضافة إخواني قادة دول خليجية وعربية في بلدهم الثاني الإمارات.. حريصون على ترسيخ التعاون وتعميقه بين دولنا في جميع المجالات التي تخدم التنمية والازدهار والاستقرار في المنطقة، عبر مزيد من العمل المشترك والتعاون والتكامل».


الشيخة فاطمة تستقبل الملكة رانيا العبدالله

استقبلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، أمس، الملكة رانيا العبدالله.

ورحبت سموها خلال اللقاء - الذي جرى في أبوظبي وحضره عدد من الشيخات والقيادات النسائية - بالملكة رانيا العبدالله، متمنية لها طيب الإقامة في بلدها الثاني دولة الإمارات.

وتبادلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والملكة رانيا الأحاديث الودية الأخوية التي تعبر عن عمق ما يجمع دولة الإمارات والمملكة الأردنية الهاشمية وشعبيهما الشقيقين من روابط أخوية تاريخية.

وبحثت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والملكة رانيا فرص تنمية التعاون بين المؤسسات المعنية بالمرأة والطفولة والأسرة عامة في دولة الإمارات ونظيراتها في المملكة الأردنية. وأقامت سمو الشيخة فاطمة مأدبة غداء تكريماً للملكة رانيا العبدالله، حضرها عدد من الشيخات والمسؤولات.

فيما أعربت الملكة رانيا عن شكرها وتقديرها لسمو الشيخة فاطمة لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة اللذين حظيت بهما خلال زيارتها إلى الدولة.

طباعة